قيس الغانم: على المواطنين تقبّل الظروف والسكن في شقق سكنية صغيرة

2021-08-25 - 14:49

قال نائب رئيس اتحاد العقاريين قيس الغانم، إن الحكومة هي التي قامت في السابق بتحديد المساحات السكنية بـ400 متر مربع لكل مواطن، في حين نجدها اليوم غير قادرة على السير على المنوال نفسه وتلبية الطلبات السكنية المتكدسة لديها، خصوصاً في ظل عجز الميزانية العامة وانخفاض أسعار النفط.

وأضاف الغانم أنه لم تكن للدولة نظرة عملية عندما قامت بتوزيع القسائم السكنية، حيث نلاحظ ضعف الرغبة في السكن بالمناطق الجديدة التي أغلبها بعيدة عن قطاعات الدولة والخدمات العامة، الأمر الذي أدى إلى عزوف بعض المواطنين عن السكن بها والبحث عن شقق صغيرة قريبة من العاصمة، وفقاً لجريدة «القبس».

وأشار إلى أن ندرة الأراضي السكنية في الكويت تجعل فرص العرض محدودة على عكس الوضع في السعودية على سبيل المثال، التي تتوافر لديها مساحات شاسعة من الأراضي، وفي نفس الوقت قريبة من مناطقها الحضرية.

وذكر الغانم أنه يجب على المواطنين تقبل الظروف الحالية بصدر رحب والقبول بشقق سكنية مساحتها من 200 إلى 250 متر مربع، التي تعتبر غير مكلفة ومناسبة لكثير من الاذواق، خصوصاً ان الكويت تمر حالياً بمرحلة صعبة في ظل انخفاض أسعار النفط، ولن يبقى الصرف الحكومي كما هو الآن، وفرض الضرائب آتية لا محالة كأحد أوجه الإيرادات غير النفطية لتمويل الميزانية العامة، وتلك الاسباب قد تؤثر في قدرة الدولة بتوفير السكن الحكومي بمساحات كبيرة.

من ناحية أخرى، رأى الغانم ان انعدام الرقابة والتنظيم من قبل الدولة أعطى انطباعاً سلبياً لدى المواطن عن السكن في شقة، حيث إن هناك من حوّل مناطق السكن الخاص إلى استثماري، من خلال تقسيم الشقق وتأجيرها للوافدين دون ان يستفيد منها المواطن.

مواضيع ذات صلة: