فالح بن حجري| وثيقة الشيتان .. الوهم والحقيقة 

2020-08-11 - 19:23

الوثيقة الاقتصادية صارت اليوم فتنة الحفل كما قال يوما الشاعر فهد عافت في قصيدة مشهورة ولأنها فتنة ولأن الحفل حفل زار تعودنا عليه هنا ويخصنا كلنا فلابد من مسايرة عافت في قول الأخر وبنفس القصيدة : باقي بين عقلي والجنون شعرة! أمام  كل هذا الكم من الأوهام والتدليس التي الصقت زورا بهذه الوثيقة والاستغراب كذلك من خفوت صوت الحقائق التي يراد وأدها  بحسب نظام خذوهم بالصوت لا يغلبوكوا ، هنا سنطرح الحقيقة والوهم كما أراها في وثيقة الشيتان لعل وعسى أن يستوعب بحارة الرأي في بلادنا اتجاه الريح المناسب في رحلة مصلحة وطنهم والميناء المنطقي الملائم لاستيعاب سفن تأييدهم ورفضهم للوثيقة .

١- الوهم : الوثيقة قرار حكومي منفرد ولا تحتاج غطاء برلمانيا لتمرير ما فيها 

الحقيقة : الحكومة حتى لو أرادت تمرير بعض بنود الوثيقة التي لا تحتاج قانونا أو تشريعا تحت قبة المجلس فلن تلجأ لهذا الخيار إبداً ، فهي لا تريد مواجهة السخط الشعبي لوحدها لأنها تعلم يقينا أن التأييد الشعبي في معارك الاستجواب الأخيرة كان عاملا مهما أنقذ وزراءها وحماهم  ، وكل ما يتابع خطوات الحكومات السابقة والحكومة الحالية في مشاريع معينة كقانون الجرائم الالكترونية ورفع رسوم الماء والكهرباء يعلم يقينا بأنها لا تثق بمراسيم الضرورة خاصة عندما يأتي مجلس قادم من صناديق تململ شعبي فيرد كل المراسيم أو تبطله المحكمة الدستورية كما حدث في مراسيم ضرورة سابقة ، إذا الحكومة ستسعى لأمرار بنود الوثيقة من داخل المجلس الحالي أو القادم  وكل ما تقوم به الأن هو لملمة كل أوراقها لجولة مفاوضات مضنية مع النواب ، وبشكل أو بأخر كل ما نشر حول الوثيقة سيطرح على الطاولة والنتيجة ستكون مختلفة حتما وبصيغة أخرى قد تنقذ ناطور الميزانية بدون أن تفنى غنم المكتسبات الشعبية وقد يحدث العكس ولكن الأكيد لن تمر هكذا وثيقة من خارج المجلس بل من داخله فعلى المجتمع أن يدعو نوابه لرص الصفوف والصلاة خلف حقوقه ومطالبه ولا يستنزف قوته بحسن نية في معارك المصالح العبثية الأخرى والتي يفهمها كل مواطن فطن سواء وهي طائرة حول غيوم مصالحها الذاتية أو تزحف على بطنها كالأفعى لتدلغ حقوقه عندنا يحين الوقت المناسب 

٢ - الوهم: الوثيقة اقتصادية 

الحقيقة : الوثيقة المطروحة ليست اقتصادية على الإطلاق والعنوان الصحيح لها هو « اصلاح الميزانية « ، فالاقتصاد عنوان كبير لم تلامس أي من بنود الوثيقة سماءه ولا حتى غيومه ، اذا كان الاقتصاد بيتا مؤجرًا فالميزانية هي الإيجار المستحق ، بنود الوثيقة تريد اصلاح الايجار أما البيت ذاته فيحتاج اصلاحا من نوع أخر ، كايجاد مورد حقيقي يساند موردنا الوحيد النفط ، والضغط على قطاعنا الخاص ليشب عن الطوق ويصبح شريكا حقيقيا لا عائلا مدللا على ميزانيات الدولة ، الاصلاح يكون بجعل تربة البلاد بيئة جاذبة لبذور الاستثمار لنستفيد مستقبلا من بساتين دورات الاقتصاد المثمرة  ، والغاء قيود الاحتكار الخفي في ميادين المناقصات والتجارة وأملاك الدولة والعقار وغيرها ، الوثيقة المطروحة هي كما قلت لكم بالمثال السابق مجرد محاولة لرفع الايجار ومحاولة لاقناع المستأجر بذلك وليست اصلاحا حقيقا للاقتصاد أو البيت الذي تهالكت بنيته التحتية منذ عقود ولا اصلاحا لسقفه الاستثماري والمالي الذي ومع الأسف الشديد يخر مع كل أزمة . بالأخير هي وثيقة الميزانية وليست وثيقة الاقتصاد بأي حال من الأحوال  .

٣ - الوهم: الوثيقة كلها ضد المواطن البسيط 

الحقيقة : نعم الوثيقة في بعض بنودها كتجميد الزيادات والترقيات السنوية وتحميل الموظف  ٥٪ من استقطاع التأمينات وهذا انتقاص واضح لمكتسبات الطبقة الوسطى البريئة من عجز الميزانية براءة الذئب من دم أبن يعقوب ولكن التعميم على كل بنود الوثيقة وتصويرها كأنها وضعت لأجل سحق المواطن البسيط هو تدليس محض ، ومحاولة لدغدغة المشاعر الشعبية واستغلالها لمصالح فئة معينة لا تريد لأحد أن ينبش كنز مصالحها ولا الاقتراب منها ، وازيدكم من الشعر بيت وعلى ثلاث شوارع بعض البنود المطروحة هي مطالب شعبية بالاساس كتعديل التركيبة للوصول لنسبة مناسبة للمواطنين في مقابل الوافدين وحصر التوظيف على الكويتيين والرقابة على صرف جهات معينة وتقليل عدد المستشارين ووقف الهدر في مناقصات شركات الامن والنظافة ، كل ما سبق لا يتطرق له البعض لحاجة في نفس يعقوب فهو يريد رأس الوزير فقط ولايهمه رأس مال المواطن لا من قريب ولا من بعيد ، لهذا جعل الوثيقة قميص عثمان يرفعه في معارك مصالحه لا مصالحنا الوطنية 

أخيرا شعرة معاوية هي ما يفصل بين الوهم والحقيقة شعرة وقلما احسن مشط مجتمعنا - ألا من رحم الله - التعامل مع هكذا شعرة ولو فهم ذلك لما كان بطلا أوحدا في كل مسرحيات العرائس السياسية او الانتخابية ولما تلاعبت به خيوط الساسة والمتنفذين والنخب الاعلامية والهوى الشخصي كما تتلاعب الريح باوراق الشجر !

فالح بن حجري 

@Bin_7egri

مواضيع ذات صلة:

فالح بن حجري|  خارج السرب: متلازمة عين عذاري

من يدرس شخصية المواطن الكويتي لا يشك لحظة في أنه رضع شخصيا من "عين عذاري"، تلك العين التي تسقي البعيد...

13 أغسطس 2020

فالح بن حجري : تفاءلوا بالخير

  - ارتفاع الإصابات بكورونا أمر متوقع  - الوباء في حالة صعود بأغلب دول العالم  قال الكاتب السياسي...

11 أبريل 2020

فالح بن حجري | خارج السرب: «هيس كورونا»

من مصطلحات الإرهاب المعتبرة مصطلح "الذئب المنفرد"، وهو إرهابي لا يمكن رصده لعدم ارتباطه بالمنظمات...

17 مارس 2020

فالح بن حجري | خارج السرب: احذروا دس كورونا في العسل 

الديمقراطية وتداول الرأي والرأي الآخر وجبة شهية مكوناتها عسل ممزوج مع زبدة تجربة دستورية دسمة وسايحة تجاوز...

03 مارس 2020