بيانات غوغل تظهر عصيانا لإجراءات العزل في أمريكا وأستراليا وتقيدا به في دول أخرى

2020-05-02 - 10:28

(رويترز) - أظهرت بيانات غوغل أن المزيد من الناس بقوا في البيوت في البرازيل واليابان وسنغافورة في أبريل نيسان حيث تزايدت كثيرا حالات الإصابة بفيروس كورونا بينما عاد الناس في الولايات المتحدة وأستراليا إلى الحدائق والأعمال في وقت تناقصت فيه معدلات الإصابة بالمرض.

ويشير آخر تحديث أسبوعي لأنماط السفر المجمعة التي رصدها جوجل من هواتف مستخدميه إلى عصيان متزايد لأوامر العزل العام السارية منذ مارس آذار لكن هناك انصياعا متزايدا للتعليمات التي صدرت في الشهر الماضي.

وقارنت البيانات الحركة اليومية إلى متاجر التجزئة ومواقع الترفيه والحدائق ومحطات القطارات والحافلات ومتاجر البقالة وأماكن العمل بفترة خمسة أسابيع بدأت من الثالث من يناير كانون الثاني إلى السادس من فبراير شباط.

ويبدو أن سنغافورة سيطرت على انتشار المرض من خلال التتبع الصارم للمخالطين وعمليات المراقبة لكن الدولة المدينة بدأت العزل العام في السابع من أبريل نيسان بعد تفشي المرض في عنابر العمال المهاجرين. 

مواضيع ذات صلة: