الحرمي لـ "سرمد": دول نفطية تناقش حرق آبارها

2020-04-29 - 11:27

"سرمد"| كشف خبير الشؤون النفطية كامل الحرمي أن حرق الآبار النفطية بات امراً قابلاً للنقاش من قبل بعض الدول التي تسمح قوانينها بذلك مثل روسيا، مشيراً إلى أن الكلفة المرتفعة لتخزين النفط والتي تصل إلى 200 ألف دولار في اليوم الواحد للناقلة النفطية، والمخاوف من هجرة النفط إلى مكامن أخرى أحد أبرز الاسباب لهذا التوجه.

واضاف في تصريح خاص لشبكة سرمد أنه لا أمل في تصحيح أوتعديل أسعار النفط خلال العام الحالي وحتى منتصف العام القادم في ظل الكميات الهائلة والمتوافرة في  كل مستودع وخزان أرضي ومائي.

واضاف أن هناك تفكيراً  جدياً  في إغلاق الحقول المنتجة للنفط مثلا منتجي النفط الصخري مشيراً إلى أنه من غير المعروف كيفية استعادة هذه الحقول والكميات المتبقية فيها من الاحتياطي النفطي.

ولفت إلى أن الشركات خارج الولايات المتحدة بدأت باتخاذ نفس الإجراءات واحتساب الكلف والطرق والسبل والوسائل الأفضل وبأقل كلفة مع الحفاظ علي سلامة الحقول.

وآشار إلى أننا في الكويت من الأفضل أن نخفض الإنتاج والاكتفاء بمتطلبات واحتياجتنا من المشتقات النفطية لإنتاج الكهرباء والماء وتقليل معدلات الإنتاج في مصافينا المحلية وكذلك خفض مبيعاتنا إلى الخارج مع تقبل زبائننا لأنهم أيضا يواجهون مشكلة التخزين مثل بقية مستهلكي الطاقة في العالم.

واستغرب الحرمي من زيادة الكويت إنتاجها من النفط الخام بداية الشهرالحالي، مشيراً إلى أن وزارة النفط كانت على علم ومعرفة بأن علينا خفض الإنتاج بحوالي 600 الف برميل مع بداية الشهر القادم، إضافة إلى أن الأسواق متخمة في نفس الوقت، قبل أن تتراجع عن قرارها وتعلن خفض الإنتاج بتطبيق قرارالخفض قبل الموعد المقرر بأكثر من 15 يوما، مبيناً أن السبب المباشر هو عدم وجود مشتريين فوريين ولا ناقلات نفط وبكلف باهظة تزيد عن 4.5 دولار للبرميل الواحد لتتراجع الوزارة عن قرارها.

واكد الحرمي أن أسعار النفط لن ترتفع مع بدأ الشركات النفطية العملاقة بوضع خططها على أسس وأهداف بداية من تخفيض المصاريف والتكاليف الراسمالية على سعر افتراضي للنفط  ما بين 30 إلى 35 دولار للبرميل وهو المعدل المطلوب للمشاريع النفطية المستقبلية.

وأشار إلى ضرورة إيجاد البديل من خلال الإصلاح الاقتصادي وأن لا تصل الكويت إلى مرحلة حرق النفط للحصول علي ما تبقى منه في باطن الأرض مثلما ستفعل بعض الشركات النفطية إذا دعت الضرورة كحال اليوم.

مواضيع ذات صلة:

الغانم: استلمت رسميا استجوابا لوزير التربية من محور واحد وسيدرج في أول جلسة عادية قادمة

أعلن رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم عن استلامه الاستجواب المقدم من النائب فيصل الكندري إلى وزير التربية وزير...

31 مايو 2020

سعدون حماد: أعلن تأييدي لاستجواب وزير التربية

أكد النائب سعدون حماد تأييده استجواب النائب فيصل الكندري لوزير التربية والذي لم يلتزم بإنهاء العام الدراسي...

31 مايو 2020

الجيش الكويتي: قوة الواجب "سند" تعزل الفروانية تنفيذا لقرار مجلس الوزراء

(كونا) - اعلن الجیش الكویتي الیوم الأحد أن قوة الواجب (سند) التابعة لھ قامت بعزل منطقة الفروانیة وذلك تنفیذا...

31 مايو 2020

خالد العتيبي: تقدمت مع الزملاء بطلب تشكيل لجنة تحقيق بخصوص ما أثير حول الصندوق الماليزي

أعلن النائب خالد العتيبي تقديمه مع عدد من النواب بطلب تشكيل لجنة تحقيق برلمانية بخصوص ما أثير مؤخراً حول...

31 مايو 2020