كامل الحرمي لـ "سرمد": النفط الكويتي قد ينخفض دون 10 دولارات إذا استمرت أزمة سوق النفط 

2020-04-21 - 21:44

- إعادة الاستقرار لسوق النفط تتطلب تخفيض الإنتاج بنحو 20 مليون برميل يومياً بأسرع وقت

- أسواق النفط تحتاج من عام ونصف إلى عامين ليصل برميل النفط إلى 30 دولاراً

(سرمد) - أكد الخبير النفطي كامل الحرمي أن الانهيار التاريخي الذي تشهده عقود النفط الخام الأمريكي تعود الى الارتفاع القساسي في المخزونات النفطية وتعطل عجلة الاقتصاد العالمي نتيجة تداعيات فيروس كورونا .

وأوضح الحرمي في تصريح خاص لشبكة "سرمد" أن التراجعات الحادة التي يشهدها الخام الأمريكي تؤثر على خام برنت والنفط الكويتي ، معتبراً ان السوق النفطية كتلة واحدة تتأثر جميعا بالهزات التي تتعرض لها .

وتوقع الحرمي انخفاض أسعار خام برنت والنفط الكويتي إلى ما دون عشرة دولارات للبميل حال استمرار أزمة سوق النفط الحالية ، مشيرا الى أن تعافي السوق النفطية وعودة الأسعار الى مستوى الثلاثين دولاراً للبرميل قد يستغرق ما بين عام ونصف الى عامين ، معلقاً الأمر على مدى تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات فيروس كورونا المستجد .

وأضاف الحرمي أن مستوى أسعار النفط في المرحلة المقبلة ستتوقف بشكل كبير على مدى الالتزام باتفاق "اوبك+" الذي ينص على خفض الانتاج بواقع عشرة ملايين برميل يوميو خلال شهري مايو ويونيو المقبلين .

وعن سبل انقاذ السوق النفطية ، قال الحرمي ليس هناك سوى حل واحد هو اجتماع أوبك والمنتجين من خارجها بأسرع وقت ممكن والاتفاق على تخفيض الانتاج بما يصل الى 20 مليون برميل يومياً .

مواضيع ذات صلة:

الحرمي لـ "سرمد": دول نفطية تناقش حرق آبارها

"سرمد"| كشف خبير الشؤون النفطية كامل الحرمي أن حرق الآبار النفطية بات امراً قابلاً للنقاش من قبل بعض...

29 أبريل 2020

الحرمي لـ "سرمد": النفط الكويتي سينخفض إلى 55 دولاراً للبرميل وهذا مؤشر خطر 

- تأثير فيروس كورنا على أسعار النفط محدود .. والسوق النفطية "هشة" - تحالف "أوبك+" عديم الفائدة .....

30 يناير 2020