وزير الخارجية القطري يناقش الأزمة الخليجية مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي

2020-02-20 - 11:51

قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن إنه عدد من القضايا الإقليمية مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وغرد عبر حسابه الرسمي في تويتر: «ناقشت عدد من القضايا الإقليمية لاسيما الوضع في سوريا و ليبيا و الأزمة الخليجية مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي في بروكسل». 

وبحسب صحيفة «الشرق» القطرية، جدد الشيخ محمد بن عبدالرحمن دعوة قطر إلى جميع الدول في الشرق الأوسط لإبرام اتفاقية أمنية ملزمة، محددا شروط نجاحها في أن تكون «جماعية وملزمة قائمة على مبادئ أمنية متفق عليها ومصاغة وفقا لقواعد معتبرة للحوكمة وحل النزاعات والمساءلة تحترم السيادة والتساوي بين أطرافها وتنص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول».

وشدد في كلمة أمام لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي ببروكسل أمس، على أنه يجب أن تجمع أي اتفاقية أمنية جماعية واسعة جميع الدول في المنطقة حتى تكون فاعلة في تحقيق السلام.

وأكد، في مؤتمر صحافي في مقر البرلمان الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، أنّ الدوحة ترحب بكل جهد يسعى إلى حل الأزمة الخليجية المستمرة منذ أكثر من عامين ونصف.

وقال إن الصدع في العلاقات بين دول الخليج سبب أزمة في المنطقة، وذكّر بأنّ المفاوضات مع السعودية توقفت، في يناير الماضي، دون سابق إنذار، مؤكدا أن الدوحة ما تزال تمد يدها للحوار. وقال سعادته إن المطلوب من كافة الأطراف أن يحددوا الالتزامات والمسؤوليات على كل دولة وان تكون هناك رؤية واضحة، أما أن نتفق بالطرق التقليدية فهذا الشيء لا يخدمنا في المستقبل ولا يخدم الدول الأخرى. وقال سعادته إن الأزمة الخليجية سببت شرخا كبيرا في الدول الخليجية ونحتاج وقتا كبيرا لإعادة بناء الثقة بين هذه الدول.

وحول إيقاف المفاوضات قال: كنا متفاجئين بهذا السلوك وبهذه الرسالة ولم تكن هناك مبررات واضحة لإيقافها ونتطلع إلى أن يعودوا مرة أخرى للمنطق وان تكون هناك محادثات مبنية على أسس واضحة وشفافة».

وجدد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، دعوة قطر «دول الشرق الأوسط إلى اتفاق أمني مشترك قائم على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها». وشدد على أنّ الدوحة لم تدعم أي مجموعات إرهابية في سوريا، وقال: دعمنا للشعب السوري يجري من خلال منظمات إنسانية».

وأضاف: «دعم المعارضة السورية في وقت ما كان جهداً جماعياً قامت به مجموعة من الدول». وذلك بحسب «الجزيرة «.. وقد عرض سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني رؤية دولة قطر أمام البرلمان الأوروبي. والتقى سعادته رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي، على هامش زيارته لبروكسل.

وحول استضافة الدوحة لمفاوضات طالبان والولايات المتحدة الأمريكية قال سعادته إنّ «التقدم الذي حققته المفاوضات بين طالبان وواشنطن في قطر يعتبر خطوة على طريق السلام في أفغانستان». وبشأن الخطة الأميركية لسلام الشرق الأوسط، عبر وزير الخارجية عن ترحيب بلاده بأي مبادرات لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لكن بشرط أن تتماشى مبادرات السلام مع الشرعية الدولية.

وقال أيضا «نحن تحدثنا مع الإدارة الأميركية ونشجع مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ونتمنى حدوث سلام بين الطرفين. لكن يجب عدم تجاهل حقيقة أن الدول العربية سبق أن اتفقت على المبادرة العربية للسلام التي تضع برأينا أسسا عادلة للمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين».

مواضيع ذات صلة:

قطر تسجل 153 إصابة جددية بفيروس كورونا .. والإجمالي إلى 2210

أعلنت وزارة الصحة العامة في قطر تسجيل 153 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل اجمالي الاصابات الى 2210 حالة .

08 أبريل 2020

قطر تسجل 255 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة 

  (كونا) - اعلنت وزارة الصحة العامة القطرية اليوم الثلاثاء تسجيل حالتي وفاة بفيروس (كورونا المستجد -...

07 أبريل 2020

الرئيس التنفيذي لقطر للبترول: لن نقلص توسعة للغاز الطبيعي المسال رغم تأجيل عطاءات

(رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لقطر للبترول إن الشركة سترجئ بدء الإنتاج من منشآتها الجديدة للغاز إلى 2025 بسبب...

06 أبريل 2020

قطر تسجل 228 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. والإجمالي إلى 1832

  (كونا) - أعلنت قطر اليوم الاثنين ارتفاع حالات الاصابة بفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) الى 1832 اصابة...

06 أبريل 2020