أيقونة الإعلام الكويتي الحديث... ماضي الخميس

2020-02-05 - 12:46

(سرمد) - لمن لا يعرفه ببساطة هو سفير العلاقات الإعلامية الكويتية، تارة تجده بأقصى بقاع المغرب العربي وتارة أخرى بشرقها، يجمع ما بين عمالقة مؤسسي الإعلام التقليدي ومحترفي الإعلام الإلكتروني، يُبرز نقاط الالتقاء ويختصر المسافات مُلاطفاً غرور إرث إعلام التاريخ التقليدي ومنبهاً إياه بقدوم إعلام واعد سيكتبه تاريخ معاصر.

كيف غير ماضي الخميس في حسابات الإعلام الكويتي؟

للأمانة هو لا يكل ولا يمل مثابر متفائل طموح "طماع" بتحقيق استحقاقات ترسم صورة كاملة عن واقع إعلامي متجدد يضاف إلى جذور إعلامية راسخة ، فبنشاطاته الفردية وما يحصل عليه من دعم قليل استطاع أن يجمع مشاهير عمالقة الإعلام ورواد الجيل الجديد خلال ندواته واجتماعاته آخذاً بيد الجميع إلى صياغة الحاضر ومشجعاً نحو العبور إلى المستقبل ، فمن الصعب أن ترى رئيس تحرير مؤسسة صحيفة ورقية ذات خمسين عاماً بالمجال مع رئيس تحرير موقع إلكتروني عمره سبع سنوات على الأكثر في ندوة مجتمعين على رأي واحد فلا بد أن هناك سر السر هو سفير الإعلام الحديث ماضي الخميس .

- مسيرة حافلة 

الخبير الإعلامي والمستشار في العلاقات العامة هو مؤسس وأمين الملتقى الإعلامي العربي منذ عام 2003، وهو رئيس الجمعية الكويتية للإعلام والاتصال منذ عام 2011، كما يشغل عضوية كل من جمعية الصحافيين الكويتية، ومنظمة الصحافة الدولية، وشغل رئيس تحرير جريدة الكويتية ، والاتحاد العام للصحفيين العرب.

ومن جامعة الدول العربية أطلق مبادرات غير مسبوقة مثل عاصمة الإعلام العربي، والمجلس العربي للتنمية الإعلامية، كما أصدر عدد من المؤلفات، أبرزها المجموعة القصصية القصيرة "ممكن ولكن"، وموسوعة إعلام الكويت، وعلى بساط الريح المؤلف المتخصص في أدب الرحلات، إضافة إلى المؤلف الفكري "البحث عن ملائكة"، ومسيرة الديمقراطية في الكويت وغيرها.

الخميس الذي بات يضيء فضاء الإعلام دعماً وتشجيعاً وتأييداً للعمل الإعلامي الرائد والقائمين عليه، فاز بجائزة شخصية العام الإيجابية لعام 2017، والتي رشحته لها "شبكة الإيجابية نت" ، كما كرمه مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت تقديراً لجهوده في دعم قضية اللاجئين وتضامنه مع قضاياهم حول العالم ، كما تم تكريمه من قبل وزارة الإعلام العمانية، بمركز جامعة السلطان قابوس الثقافي.

مسيرة حافلة قد لا تستوعبها سطور قليلة لتحكي قصة كفاح إعلامي مضى بثبات في الصحافة الكويتية المكتوبة والمرئية منذ ثمانينات القرن الماضي، مواصلاً مشوار العطاء الإعلامي، ليفرض اسمه في تاريخ الإعلام الكويتي.

باختصار شهادة حق وواجب أخلاقي. لما فعله السفير الإعلامي وما سيفعله لمواصلة الاعلام المسؤول .

مواضيع ذات صلة:

ماضي الخميس لـ "سرمد": ملتقى الإعلام الكويتي سيناقش القوانين والتشريعات والتوطين الإعلامي على مدار ثلاثة أيام  

- جلسات حوارية "online" بمشاركة وزير الإعلام ومجموعة من الشخصيات الإعلامية  - هدفنا الخروج بتوصيات...

01 يوليو 2020

"الكويتية للإعلام" تحتفي بكوكبة من الإعلاميين في "يوم الإعلام الكويتي"

(كونا) - كرمت الجمعية الكويتية للاعلام والاتصال اليوم الأحد عددا من الشخصيات والمؤسسات الاعلامية المؤثرة...

02 فبراير 2020

ماضي الخميس لـ" سرمد": إصلاح الإعلام الكويتي يبدأ من التعليم 

  - الجمعية الكويتية للإعلام تمارس أنشطتها لتطوير العمل الإعلامي    - 2 فبراير من كل عام سيكون...

06 يناير 2020

أحمد الفضل: القبض على ماضي الخميس كان بطريقة تعسفية ومرفوضة

قدم‭ ‬النائب‭ ‬أحمد‭ ‬الفضل‭ ‬الشكرة‭ ‬للجنة‭ ‬الصحية‭ ‬البرلمانية‭ ‬على‭ ‬استكمال‭ ‬قانون‭...

08 أكتوبر 2019