الشطي لـ"سرمد": أي قرار بخفض إنتاج النفط من قبل "أوبك بلس" .. تأثيره مؤقت 

2019-09-09 - 20:13

 

- ما يُقال حول تحالف المنتجين بأنه لايكفي لضمان استمرار توازن السوق .. مخاوف وليست حقائق 

- رفع الحظر عن إيران أو تعافي الانتاج في فنزويلا  وليبيا يعني مزيداً من الضغط على أسواق النفط 

 

قال خبير الشؤون النفطية د.محمد الشطي أنه في ظل تأرجح اسعار النفط الكويتي بين ٥٨ - ٦٤ دولار للبرميل ، تتجه أنظار السوق الي الاجتماع المهم الذي ينعقد الخميس المقبل في العاصمة الاماراتيه ابوظبي حيث ينعقد اجتماع اللجنه الوزاريه لمراقبه الانتاج.

وأضاف في تصريح خاص لـ"سرمد" ياتي الاجتماع الوزاري في وقت تعاني الاسعار من ضغوط متزايدة في ظل مخاوف تباطؤ اداء الاقتصاد العالمي والذي أثَّرَ سلباً على توقعات صناعه النفط حول معدل نمو الطلب على النفط والتي ترجح ان يشهد نمواً فقط لايزيد عن ١ مليون برميل يوميا خلال ٢٠١٩ وكذلك في عام ٢٠٢٠مقابل مستويات مابين ١.٢ - ١.٥ مليون برميل يوميا خلال العام السابق.

وأشار إلى أن هذه التوقعات المتشائمة تأتي في ظل التوترات التجاريه بين الصين وأمريكا وما نتج عنها من سياسات حمائية وضرائب من كلا الطرفين على السلع والواردات بينهما وبالطبع هذا يؤثر على الدول ذات العلاقه المباشره معهما ويسهم في مخاوف نالت اسواق المال والأسهم.

ولفت إلى أن الطلب على النفط بات يشهد ضعفا، وبالطبع مؤشرات الضعف اصابت الانتاج الصناعي، مقابل ذلك يرتفع انتاج النفط الامريكي ويسجل مستويات قياسيه بالرغم من اعتدال في وتيره الزياده ونقص في عدد منصات الحفر، إضافة إلى إعلان عدد من شركات الحفر للنفط الصخري في اجراءات اعلان الإفلاس حسب الباب ١١ في امريكا وهي تعني تحقيق خسائر وتفضى الي تسريح العماله والموظفين وتقليص النشاط على الأغلب ودمج مع شركات اخرى او تحت مسميات اخرى. 

وأوضح أن هناك اخبار ومؤشرات طيبه تسهم في دعم الاسعار، حيث شهد السوق تعافياً بعد أنباء عن تجدد جولة من المفاوضات بين الولايات المتحده والصين والتي يعتقد انها تبدا في شهر اكتوبر ، كذلك تأكيدات من البنك الفيدرالي الامريكي بمتانه الاقتصاد الامريكي وهي مؤشرات عبّر عنها اسواق النفط بتعافي في الاسعار الي حين ظهور مؤشرات تؤكد تعافي الاقتصاد العالمي ، واستمرار في سحوبات من المخزون الامريكي من النفط ، اضافة الي استمرار تحسن نسب التزام الدول الأعضاء في اتفاق خفض الانتاج في تحالف المنتجين لتحقيق توازن السوق.

وبين أن السوق النفطيه يتابع كذلك يتابع تصريحات منسوبه للوزير الاماراتي سهيل المزروعي والتي اوضح انه ربما يكون موضوع تعميق الخفض مطروح في الاجتماع القادم حسب ما نقلته بعض وسائل الاعلام ، مشيراً إلى أن اي مقترح من اللجنه يجب ان تتم الموافقه عليه من دول تحالف المنتجين ، مقابل تلك التصريحات صدرت اخرى من الوزير العُماني والذي اكد انه من المبكر الحديث عن تعميق التخفيض في الانتاج ، ما يعني ان هناك تباين في الآراء.

وأكد أن اقتراح خفض اضافي في إنتاج أوبك بلس ، تم بناءه على مخاوف من استفحال التوترات التجاريه وتأثيراتها على التجاره الدوليه والاقتصاد وأسواق المال والأسهم والنشاط الصناعي، ما ينتج عنه تباطىء الطلب على النفط ، في استمرار النفط الصخري في الارتفاع والإنتاج من خارج الاوبك من البرازيل وكندا وغيرها.

وبين أن ما يُشاع بأن الاتفاق الحالي لتحالف المنتجين قد لايكفي السوق لضمان استمرار توازن السوق ، وهي في الحقيقه مخاوف وليست حقائق خصوصا في ظل محاولات جاده لتحسين اجواء العلاقات التجاريه بين قطبي التجاره الدوليه امريكا والصين ، الي جانب انه فعليا خفض تحالف المنتجين يفوق بلاشك الخفض المتفق عليه وهو ١.٢ مليون برميل يوميا في ظل خفض الانتاج في كلاً من فنزويلا وإيران بشكل كبير قد يصل في الإجمالي الي ١ مليون برميل يوميا وهو يؤكد ان هناك تقييد كبير للمعروض والذي ينتج عنه سحوبات في المخزون النفطي الامريكي احد المؤشرات المهمه في تحديد توازن اسواق النفط.

وعن اسباب ضعف الاسعار وتذبذبها خلال الأسابيع الماضيه ، قال أن ذلك يعود الي المخاوف من التوترات التجاريه وتباطؤ في الاقتصاد العالمي وليس من المعروض، لافتاً إلى أن  اي قرار بالخفض سيكون تاثيره مؤقت جدا مقابل خسائر في ايرادات وأسواق تحالف المنتجين وبالمحصلة غير مجدي على الأرجح.

وأشار إلى أن التطمينات من شأنها أن تغلب المخاوف من كافه المنتجين،  خصوصا الرئيسين بالالتزام باتفاق خفض الانتاج ومراقبه اسواق النفط والعمل والتعاون لتحقيق توازنها ، وكذلك التقليل من مخاوف تباطؤ الاقتصاد العالمي، وأنها لا تعدو كونها مخاوف مبالغ فيها في ظل اهتمام امريكا والصين في علاجها وتحرك البنوك المركزين في العالم للمشاركه في التطمينات ، كذلك التطمينات من بعض المنتجين والذين ربما ارتفع إنتاجهم خلال الأشهر الماضيه بالالتزام في اتفاق خفض الانتاج وهو امرٌ متوقع في الاجتماع القادم.

وذكر الشطي اننا في فتره تشهد تحسن في أنماط الطلب على اساس موسمي وبالتالي الطلب ينمو مع عودة المصافي للتشغيل ، كذلك إعطاء صوره ادق حول تاثير القرارات الدوليه على تجارة تزويد السفن بالوقود حسب المواصفات الجديده وماذا يعني ذلك بالنسبه للسوق والطلب والاسعار

وأوضح أن اسعار النفط وحركتها تعكس اساسيات السوق وانطباعات اللاعبين في السوق حول تطورات الاسواق وبالطبع حركه بيوت الاستثمار والمضاربه من حيث الإقبال على الشراء وهو ما يعزز الاسعار مقابل البيع وهو ما يضغط على الاسعار وهذا يحدث مع تشاؤم الرؤيه حول الأساسيات في السوق او بلوغ مراكز الذروه في حجم العقود والتي عاده تعني ان حركه للبيع ستبدا وتضغط على الاسعار.

وبين الشطي أنه وبلاشك رفع الحظر عن ايران او تعافي الانتاج في فنزويلا او استمرار تعافي الانتاج في ليبيا ، يعني تعزيز لمخاوف اسواق النفط وضغوط على اسعار النفط ، كذلك حجم الزياده وتوقيتها وطريقه عودتها للسوق تدريجيا.
 

مواضيع ذات صلة:

الطقس اليوم حار نهاراً.. والعظمى 44

نهارًا:   حار والرياح متقلبة الإتجاه إلى جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة 08 - 28 كم/ساعة و تظهر بعض...

16 سبتمبر 2019

العوضي لـ" سرمد": استئناف عمل الحقول المقسومة بين الكويت والسعودية يسعف السوق العالمية بعد الهجوم على أرامكو

  العامل الزمني لإصلاح ما حدث يؤثر على أسعار النفط عالميا  خسائر الهجوم على  مصنع "بقيق"...

15 سبتمبر 2019

الشباب يتغلب على اليرموك بهدفين لهدف خلال منافسات الجولة الأولى من دوري فيفا

(كونا) -- تغلب نادي الشباب اليوم الأحد على نظيره اليرموك ضمن منافسات الجولة الأولى للدوري الكويتي الممتاز...

15 سبتمبر 2019

سمو الأمير يجري اتصالا بخادم الحرمين مستنكرا بشدة هجومي "بقيق" و"خريص"

أجرى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه اتصالا هاتفيا صباح اليوم...

15 سبتمبر 2019

اخر الأخبار

16 سبتمبر 2019

الهجوم على أرامكو.. إدانات متواصلة وتأكيدات على التضامن مع السعودية 

(كونا) - توالت الادانات العربية والدولية للهجوم على شركة (أرامكو) السعودية اذ اعربت كل من الكويت ومنظمة...

دوليات
16 سبتمبر 2019

ترامب يسمح بالسحب من مخزون النفط الأمريكي الاستراتيجي بعد هجمات السعودية

(رويترز) - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد إنه سمح بالسحب من مخزون النفط الاستراتيجي عند الضرورة...

اقتصاد
16 سبتمبر 2019

أردوغان‭ ‬وبوتين‭ ‬وروحاني‭ ‬يجتمعون‭ ‬في‭ ‬أنقرة‭ ‬اليوم

‮«‬رويترز‮»‬‭ - ‬يجتمع‭ ‬زعماء‭ ‬تركيا‭ ‬وروسيا‭ ‬وإيران‭ ‬اليوم‭ ‬الاثنين‭ ‬في‭...

دوليات
16 سبتمبر 2019

للمرة الأولى في تاريخه.. النفط يرتفع في التعاملات الآسيوية أكثر من 19% بعد هجمات أرامكو

(رويترز) - صعدت أسعار النفط ما يربو على 15 في المئة عند فتح الأسواق يوم الأحد بعد هجمات على منشأتي نفط في...

اقتصاد