كويتية في احدى المستشفيات: "عاملات مكتب الخدم طقوني!"

2019-08-20 - 19:28

تداولت بعض مواقع التواصل الإجتماعي بعض الفيديوهات لسيدة كويتية تتلقى الرعاية الصحية في أحد المستشفيات تقول بأنها ضربت من قبل بعض العاملات في أحد مكاتب الخدم وأن سبب ذهابها إلى المكتب هروب خادمتها بعد ستة أشهرمن عملها لديها، وأنها ذهبت لكي تبحث عن حقها وأموالها التي راحت مع هروب الخادمة. 

ولا تزال مشكلة "هروب الخدم" تؤرق الجميع خاصة مع ارتفاع أسعار الاستقدام، إلا أن استاذ الإجتماع في جامعة الكويت الدكتور جميل المري أكد لـ" سرمد" أن مشكلة الخدم مثلها مثل مشكلة السمك ومشاكل كثيرة حلها بسيط جدا يتمثل في تطبيق القانون وتفعيله بدون واسطة أو محسوبية. 

وقال المري، إن حيثيات ضرب تلك المرأة أو التعدي عليها غير معروفة، والأمر بالتأكيد سيتم التحقيق فيه، لكن لو طبق القانون لم اعتدى عليها أحد، ولما هربت خادمتها، ولما رأينا معاملة سيئة لبعض الخدم في بعض البيوت، وما رأينا ارتفعا للأسعار في كل شيء. 

وأضاف، هناك عدم ضمير، وجشع من قبل بعض التجار، وطالما لا يوجد في قلب الإنسان وازع ديني فلن يكون هناك أي وازع يمنعه من ارتكاب جريمة ما، لذلك بتطبيق القانون وتفعيله سيكون هناك التزاما من الجميع ومن ثم نجد العدالة، ولن تجد أمرأة تتعدي على خادمة، أو تجد خادمة تهرب، أو تجد سلة ميد بـ 85 دينار وكانت تباع في الماضي بـ 4 دنانير. 
 

مواضيع ذات صلة: