مودريتش: أنا لا أستحق جائزة الكرة الذهبية

2018-10-19 - 18:33

صرح نجم المنتخب الكرواتي ونادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، لوكا مودريتش، بأنه لا يستحق الفوز بجائزة الكرة الذهبية للعام الحالي لوجود لاعبين آخرين أفضل منه على حد قوله.

وقال مودريتش في حديث لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، التي تمنح جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب: "لن تسمعني أقول أنني استحق الفوز بجائزة الكرة الذهبية فهناك آخرين يستحقونها".

ورشح النجم الكرواتي 5 لاعبين للفوز بالكرة الذهبية وهم، الثلاثي الفرنسي: رفائيل فاران، أنطوان غريزمان وكيليان مبابي، إضافة إلى النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، اللذين احتكرا اللقب في آخر 10 سنوات بالتساوي فيما بينهما.

وأشار نجم ريال مدريد ومنتخب كرواتيا إلى أن الجائزة يجب أن تذهب إلى أحد الفرنسيين الثلاثة، الفائزين بكأس العالم 2018، وفضل أن تكون من نصيب أنطوان غريزمان، مهاجم أتلتيكو مدريد.  

وحصل لوكا مودريتش على جائزة أفضل لاعب في أوروبا، وجائزة أفضل لاعب في العالم المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وذلك بعد موسم استثنائي قدمه مع ناديه ريال مدريد الذي توج بلقب دوري أبطال أوروبا، ومع منتخب بلاده الذي بلغ نهائي مونديال روسيا 2018.

اخر الأخبار

14 نوفمبر 2018

فرق انقاذ تطوعية تقف الى جانب الجهات الأمنية والمعنية خلال موسم الأمطار

إلى جانب جهات الدولة الأمنية والمعنية في البلاد تأتي جهود اخرى تطوعية لفرق تساعد في البحث والمساندة لانقاذ...

محليات
14 نوفمبر 2018

"لجنة الدفاع المدني" تجدد تحذيرها بعدم الخروج من المنازل الا في حالات الضرورة القصوى

جدد الناطق الرسمي باسم لجنة الدفاع المدني الكويتية العقيد جمال الفودري اليوم الاربعاء تحذيره بعدم خروج...

محليات
14 نوفمبر 2018

17 طريق تم اغلاقها بالكامل وتحويل مسار المركبات بها لوجود تجمع مياه

الطرق التي تم اغلاقها بالكامل وتحويل مسار المركبات وذلك لوجود تجمع مياه كالتالي:- *الملك عبدالعزيز مقابل...

محليات
14 نوفمبر 2018

"الصحة": 544 بلاغا وردت إلى إدارة الطوارئ الطبية حتى الآن

   قال الوكيل المساعد للشؤون الفنية بوزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالرحمن المطيري اليوم الأربعاء...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا