فيسبوك: تزايد "منشورات العنف" بشكل ملحوظ في 2018

2018-05-16 - 19:36

 

صرحت شركة فيسبوك الأمريكية، الثلاثاء 15 مايو الجاري، بأن "منشورات العنف الصورية" تزايدت بشكل ملحوظ على موقعها، خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأشارت الشركة في تقرير مكتوب، إلى أنه من بين كل 10 آلاف محتوى جديد، تضمن 22-27 منها، صورا وفيديوهات عنيفة، ما سبب تزايدا واضحا عن نسبة العام الماضي، التي قدرت بـ 16-19 منشور عنيف، فقط.

 

ونتيجة لذلك، أدرجت فيسبوك تحذيرا مرافقا لأكثر من 3.4 مليون منشور عنيف هذا العام، وذلك لتنبيه المشاهد قبل محاولته عرض الصورة أو الفيديو المرافق. بينما لم تتجاوز التحذيرات 1.2 مليون، في الربع الأول من عام 2017. 
ولا تملك الشركة تفسيرا كاملا لهذه الظاهرة، ولكنها حاولت ربطها بالأحداث العنيفة الراهنة في سوريا والشرق الأوسط عموما. ويعد هذا التقرير الأول من نوعه بالنسبة لـفيسبوك، وهي المرة الأولى التي تفصح فيها الشركة عن حجم ونوعية المحتوى المنشور على موقعها.

وتقوم الشركة مؤخرا بمراقبة شديدة للمنشورات الرقمية، حيث تقوم بحذف ما لا يتناسب مع سياسة المحتوى الجديدة، كالمنشورات الإرهابية، أو تلك التي تمجد معاناة الآخرين، أو التي تثير النعرات العرقية. ومنذ بداية العام الجاري، حذفت فيسبوك أكثر من 1.4 مليار من المنشورات غير القانونية.

اخر الأخبار

19 سبتمبر 2018

"بورصة الكويت" تنهي تعاملاتها على انخفاض المؤشر العام 10.7 نقطة

(كونا) - أنهت بورصة الكويت تعاملاتها اليوم الأربعاء على انخفاض المؤشر العام 7ر10 نقطة ليبلغ مستوى 6ر5118 نقطة...

اقتصاد
19 سبتمبر 2018

إطلاق نموذج الاقتصاد الكلّي الوطني

  اطلق مركز الكويت  للسياسات العامة في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية صباح اليوم...

اقتصاد
19 سبتمبر 2018

سمو الأمير يعزي رئيس جمهورية الفلبين بضحايا إعصار أومبونغ

(كونا) - بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقية تعزية إلى فخامة الرئيس...

محليات
19 سبتمبر 2018

«التربية»: فتح باب الترشيح للنسخة الأولى من جائزة «الايسيسكو» للموارد التربوية الرقمية المفتوحة 2018

أصدر‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬د‭. ‬هيثم‭ ‬الأثري‭ ‬تعميما‭ ‬عاما‭ ‬لجميع‭ ‬قطاعات‭...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا