سمو الأمير يشهد حفل تكريم الفائزين بمسابقة الكويت للقرآن الكريم

2018-02-21 - 10:46

 

تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أقيم صباح اليوم الحفل الختامي لتكريم الفائزين والفائزات في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القران الكريم وتجويده الحادية والعشرون وذلك على مسرح قصر بيان.
   
هذا وقد وصل سموه إلى مكان الحفل حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور فهد محمد العفاسي.
   
وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز ورئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة ورئيس مجلس الأمة بالإنابة عيسى أحمد الكندري وكبار المسؤولين بالدولة.
   
وبدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم تلا أحد الفائزين بالمسابقة آيات من الذكر الحكيم وألقى وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:

 

 
"بسم الله الرحمن الرحيم

 

حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه

 

سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد
حفظه الله
معالي السيد مرزوق علي الغانم
رئيس مجلس الأمة الموقر

 

أصحاب السمو والمعالي الشيوخ الموقرين
سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح
رئيس مجلس الوزراء حفظه الله
معالي الوزراء المحترمين
الضيوف الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

 

   
"الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا"

والصلاة والسلام على رسوله وأله وصحبه أجمعين الحمد لله الذي نور بكتابه القلوب وأنزله فى أوجز لفظ وأعجز أسلوب فأعيت بلاغته البلغاء وأعجزت فصاحته الفصحاء وأسكتت حكمته الحكماء وأذهلت روعته الخطباء.

 

   
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله وصفيه وخليله المخاطب من الله سبحانه بقوله تعالى :"طه (1) ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى"
حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى

أحييكم بتحية من القلب يطيب شذاها مسكا وريحانا وتحمل في طياتها حبا ووفاء تحية أهل الجنة يوم يلقونه سلام فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

   
إن تفضلكم يا صاحب السمو حفظكم الله برعاية مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتتويجها بتوجيهاتكم السامية لتحفيظ القرآن الكريم وتشريفها بحضور سموكم حفل تكريم الفائزين في كل عام لهو توفيق من الله تعالى أجرى به الخير على يديكم لتكون في مقام القدوة الحسنة في العمل من أجل عزة الإسلام ونصرة المسلمين.  

 

حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى
   
يشرفني في رحاب هذا الاحتفال الطيب بالفائزين والفائزات بمسابقة الكويت الكبرى لحفظ القران الكريم وتجويده الحادية والعشرين والذي يؤصل اهتمام دولة الكويت بكتاب الله تعالى استمرارا لنهج سلفكم أمير القلوب الشيخ جابر الاحمد الجابر الصباح .

يشرفني أن أقف في هذا المقام نيابة عن إخواني في الأمانة العامة للأوقاف لأحمد الله تعالى على نعمته باستمرار نجاح هذه المسابقة لتبلغ عامها الحادي والعشرين وهو انعكاس لاهتمام سموكم البالغ حفظكم الله ورعاكم ولإسهاماتكم المتميزة في خدمة كتاب الله تعالى وحرص سموكم على نشأة جيل من أبناء هذا الوطن على تعاليم الدين الإسلامي وخلق القرآن عملا بقوله سبحانه تعالى:"إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا".

 

سمو أمير البلاد
    
لقد من الله علينا في الأمانة العامة للأوقاف منذ إنشائها وحتى يومنا هذا برعاية كتابه الكريم وحفظة كتابه الأبرار وها هم أبناؤكم حفظة كتاب الله عز وجل منهم من الله عليه بكرمه فحفظه كاملا ومنهم من يحفظ اجزاء منه وهم على طريق النور والهداية ماضون ليحفظوه كاملا بإذن الله تعالى.

وفي ذلك فليتنافس المتنافسون نسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم وانطلاقا من أهداف مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده فقد وضعت الامانة العامة للأوقاف في سلم أولوياتها تنسيق الجهود الرامية إلى العناية بالقرآن الكريم وعلومه واستقطاب كافة فئات المشاركين والمشاركات فتم استحداث لجنة المملكة المتحدة وإيرلندا وتخصيص لجنة لكبار السن إضافة إلى الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ونزلاء دور الرعاية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ومركز الكويت للتوحد ومن ثم فئة المكفوفين وفئة الصم ولم تغفل المسابقة فئة نزلاء المؤسسات الإصلاحية.

حضرة صاحب السمو أمير البلاد 

إننا لنفخر اليوم بتتويج كوكبة جديدة من حفظة كتاب الله عز وجل في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده (الحادية والعشرين) "يحبهم ويحبونه"

التي بلغ عدد المتأهلين للتصفيات النهائية بحمد الله (1729) مشاركا ومشاركة يمثلون عدد 40 جهة حكومية وخيرية داخل دولة الكويت وكان إجمالي عدد الرجال 688 وعدد النساء 864 وعدد الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة 177 متسابقا ومتسابقة من فئة الصم والبكم وفئة المكفوفين ومركز الكويت للتوحد ونزلاء المؤسسات الإصلاحية والأحداث.

وقد بلغ عدد الفائزين بحمد الله 225 فائزا من الذكور والإناث في مختلف شرائح وفئات المسابقة وذلك بمعدل (72) فائزا من الرجال والبنين و(65) فائزة من النساء والبنات و (51) فائزا وفائزة من ذوي الاحتياجات الخاصة و ( 8 ) فائزين من المؤسسات الإصلاحية و (12) فازا وفائزة من لجنة بريطانيا وايرلندا و (17) فائزا وفائزة من اللجنة الخاصة بكبار السن.

 

حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى
 
اسمحوا لي أن أهنى باسم سموكم جميع الفائزين والفائزات وأن أشكر جهودهم سائلا الله تعالى لهم التوفيق والنجاح في خدمة كتاب الله عز وجل كما أهنى أولياء أمورهم الذين كانوا هم أحد أهم أسباب النجاح وليستبشروا بتاج الوقار الذي سيقلدوله في الآخرة كما وعدهم الله سبحانه.

 

   
واننا نعد سموكم أن تظل جهودنا موصولة لرعاية الأجيال الجديدة من أبناء هذا الوطن العزيز على الاجتماع حول مائدة كتاب الله العظيم وتشجيع التنافس على حفظه وإتقان تلاوته وتدبره وتعلم معانيه عرفانا بقدر هذا الكتاب الذي هو أمانة في أيدينا ونعدكم أيضا ان تواصل الأمانة العامة للأوقاف جهودها الحثيثة في دعم كافة مجالات التنمية المجتمعية الأخرى جنبا إلى جنب مع مؤسسات الدولة الرسمية والأهلية الأخرى التي تسعى إلى المساهمة في النماء والرخاء والاستقرار المجتمعي في ظل القيادة الحكيمة لسموكم وسمو ولي عهدكم الأمين حفظه الله.

 

حضرة صاحب السمو أمير البلاد 
   
في ختام كلمتي هذه لا يسعني في هذا المقام المبارك إلا أتوجه بخالص الشكر لسموكم على رعايتكم الكريمة لأهل القرآن ولهذه المسابقة المباركة.
   
وأن أشيد بآبائنا وأمهاتنا الواقفين والواقفات الذين قدموا بعض أموالهم وعقاراتهم وقفا لله ومنها أوقافهم على كتاب الله تعالى فنزف لهم بشرى ما قدمت أيديهم والشكر موصول لكل من ساهم بجهده ووقته في إنجاح هذه المسابقة فى الأمانة العامة للأوقاف واللجان المنظمة والجهات المشاركة.. وشكرا لجميع من ساهم ويساهم في دعم رسالة الوقف والأوقاف.
   
اللهم تقبل منا صالح الأعمال واجعلها خالصة لوجهك الكريم ..وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين  والحمد لله رب العالمين. 

 

والسلام عليك م ورحمة الله وبركاته."

 

بعدها تم عرض فيلم وثائقي عن مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم بعنوان (يحبهم ويحبونه) ثم تفضل سموه حفظه الله بتقديم الجوائز للفائزين والجهات الفائزة بمسابقة الكويت الكبرى الحادية والعشرون لحفظ القرآن الكريم وتجويده.
   
كما تم تقديم هدية تذكارية إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بهذه المناسبة.
   
وقد غادر سموه رعاه الله مكان الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير.

اخر الأخبار

24 سبتمبر 2018

الرئيس التونسي يعلن "نهاية التوافق" مع "حركة النهضة" الاسلامية

(كونا) - اعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي اليوم الاثنين "نهاية التوافق" مع حزب (حركة النهضة)...

دوليات
24 سبتمبر 2018

قوات الاحتلال تقتل فلسطينيا بالرصاص خلال احتجاجات في غزة

(رويترز) - قال مسؤولو صحة في قطاع غزة إن جنودا إسرائيليين قتلوا فلسطينيا بالرصاص وأصابوا عشرات آخرين يوم...

دوليات
24 سبتمبر 2018

صالح العجيري | إخفاء درجة الحرارة 50 

الأرصاد الجوية جهة حكومية في خدمة المواطنين ولا يمكن ان تخفي امرا على الناس، والظن بأنها تخفي درجات الحرارة...

رياضة
24 سبتمبر 2018

صلاح الساير | عودة الابن الضال 

استمرار العنف النابع عن التطرف الديني وعجز المجتمعات والحكومات العربية عن علاجه والحد منه يعود إلى عوامل...

آراء

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا