توتنهام ينتزع تعادلا ثمينا من عقر دار يوفنتوس في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

2018-02-14 - 00:52

سقط يوفنتوس في اختبار مباراة ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا بتعادله على أرضه ووسط جماهيره مع توتنهام بهدفين مقابل هدفين، ليتأجل حسم الفريق الصاعد إلى الدور ربع النهائي حتى مباراة العودة في لندن.

سجل جونزالوا هيجواين هدفين ليوفنتوس في أول 8 دقائق، لكن توتنهام عاد بقوة في المباراة وسجل الهدف الأول عبر هاري كين في الدقيقة 35 ثم كريستيان إريكسين في الدقيقة 71 ليعود بنتيجة ممتازة إلى إنجلترا.

بدأ يوفنتوس المباراة بشكلٍ رائع بعد أن تقدم في النتيجة بعد دقيقة ونصف عبر جونزالو هيجواين، بعد أن مرر بيانيتش الكرة لهيجواين من ضربة حرة غير مباشرة وهرب جونزالو من الرقابة وسدد الكرة على الهواء بيمناه لتسكن شباك الحارس هوجو لوريس.

وعند الدقيقة السابعة تحصل يوفنتوس على ركلة جزاء بعد تدخل عنيف من بين ديفيز على بيرنارديسكي داخل منطقة الجزاء، ونجح هيجواين في أن يسددها بنجاح لتسكن الشباك بعد أن اصطدمت باليد اليمنى للحارس لوريس ليتقدم اليوفي بهدفين في وقتٍ مُبكر للغاية.

وتصدى جيجي بوفون لكرة خطيرة للغاية في الدقيقة 25 بعد كرة عرضية من الجهة اليسرى من إيريكسين باتجاه هاري كين أنقذها جيجي بوفون ببراعة، وضغط توتنهام بقوة للعودة في اللقاء وسدد إيريكسين كرة قوية بيمناه من على حدود المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى بوفون.

ومن هجمة مرتدة كاد هيجواين أن يضيف الهدف الثالث ليوفنتوس وله شخصيًا بعد كرة تبادلها مع دوجلاس كوستا داخل منطقة الجزاء ثم سدد الكرة بيسراه ولكنها مرت بجوار المرمى بقليل عند الدقيقة 31.

تراجع اليوفي للخلف وسط ضغط متواصل من توتنهام وسدد هاري كين كرة أرضية جديدة أبعدها بوفون للركنية في الدقيقة 32 وبعدها بدقيقتين نجح توتنهام في تقليص النتيجة بعد كرة مررها ديلي آلي إلى كين الذي تخطى بوفون ثم أسكن الكرة بيسراه في شباك البيانكونيري.

 ولعب اليوفي في وسط ميدانه حتى نهاية الشوط الأول للدفاع عن مرماه، ولكن من مجهود فردي لدوجلاس كوستا حصل البرازيلي على ركلة جزاء أخرى، انبرى لها هيجواين ولكن كرته التي سددها في منتصف المرمى ضربت بالعارضة هذه المرة لينتهي الشوط الأول بتقدم اليوفي بهدفين لهدف.

بدأ الشوط الثاني بندية كبيرة بين الفريقين، وسدد فيديريكو بيرنارديسكي كرة قوية بيسراه أبعدها لوريس للركنية وبعدها أضاع ماندزوكيتش فرصة أخرى بعد ضربة ركنية وصلته على حدود منطقة الست ياردات لكن رأسيته ذهبت باتجاه حارس المرمى.

بدأ يوفنتوس يبحث عن تسجيل الهدف الثالث ودخل رودريجو بينتانكور في مكان سامي خضيرة عند الدقيقة 65 لإنعاش خط الوسط، ولكن توتنهام نجح من خلال ضربة حرة مباشرة نفذها الدنماركي كريستيان إيريكسين بحنكة كبيرة من تحت الحائط البشري في أن يعادل النتيجة عند الدقيقة 71.

سيطر توتنهام على الكرة ولم يجد يوفنتوس الحلول للوصول لمرمى توتنهام من جديد، ولعب دوجلاس كوستا كرة عرضية من الجهة اليسرى لهيجواين لكن فيرتونخين أبعدها ببراعة للركنية في الدقيقة 87، ومرت الدقائق الأخيرة بلا جديد ليخرج يوفنتوس من المباراة بنتيجة سلبية للغاية.

اخر الأخبار

20 أكتوبر 2018

«الأرصاد»: أمطار رعدية وانخفاض في الرؤية خلال الساعات القادمة

‮«‬سرمد‮»‬‭: ‬قالت‭ ‬إدارة‭ ‬الأرصاد‭ ‬الجوية‭ ‬إنه‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تتكاثر‭...

محليات
20 أكتوبر 2018

أمطار‭ ‬غزيرة‭ ‬تغرق‭ ‬شوارع‭ ‬قطر

هطلت‭ ‬صباح‭ ‬اليوم‭ ‬السبت‭ ‬أمطار‭ ‬رعدية‭ ‬غزيرة‭ ‬على‭ ‬مناطق‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬دولة‭...

الخليج
20 أكتوبر 2018

تعادل‭ ‬مثير‭ ‬بين‭ ‬تشيلسي‭ ‬ومانشستر‭ ‬يونايتد

‮«‬وكالات‮»‬‭: ‬حسم‭ ‬التعادل‭ ‬الإيجابي‭ ‬2‭-‬2‭ ‬مواجهة‭ ‬تشلسي‭ ‬أمام‭ ‬ضيفه‭...

رياضة
20 أكتوبر 2018

ليفانتي‭ ‬يعمق‭ ‬جراح ريال ‬مدريد‭ ‬ويعقد‭ ‬موقف‭ ‬مدربه‭ ‬لوبتيجي

‮«‬كونا‮»:‬‭ ‬عمق‭ ‬فريق‭ ‬ليفانتي‭ ‬اليوم‭ ‬السبت‭ ‬جراح‭ ‬ريال‭ ‬مدريد‭ ‬بعد‭ ‬بعد‭...

رياضة

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا