احذروا الزواج يوم "عيد الحب"!

2018-02-13 - 21:19

توصل باحثون إلى أن إقدام العشاق على الزواج في يوم "عيد الحب"، 14 فبراير، أمر غير محبب لاحتمال انتهائه بالطلاق.

ووجدت الدراسة التي قادتها جامعة ملبورن، أن الأشخاص الذين يتزوجون، في 14 فبراير، هم أكثر عرضة للانفصال بنسبة 37%، وأقل احتمالا بنسبة 45% للاحتفال بالذكرى السنوية الثالثة، مقارنة بحالات الزواج في أيام أخرى.

 

وتبين الدراسة التي شملت أكثر من 1.1 مليون حفل زفاف هولندي، أن 6% من حالات الزواج في عيد الحب، قد فشلت في غضون 3 سنوات، مقارنة بالمتوسط البالغ 4%. وقال الباحثون، إن العشاق الذين تزوجوا في عيد الحب، كانوا أكثر احتمالا للعيش معا مدة أقل من عام.
وتنص الدراسة، التي نُشرت في مجلة الاقتصاد السكاني، على ما يلي: "إن فرصة الزواج في تاريخ خاص، يمكن أن تؤدي إلى التزامات زواج أسرع وأقل جودة في المتوسط، ما قد يزيد من قابلية تأثر العلاقة الزوجية سلبا". وكانت مخاطر الطلاق أعلى، بشكل غير متوقع، بالنسبة لأولئك الذين يتزوجون يومي الاثنين والثلاثاء.

والجدير بالذكر، أن متوسط عدد حفلات الزفاف في أيام الأسبوع، يصل إلى 313 على مدار العام في بريطانيا، إلا أنه يقفز إلى 1039 حفلا يوم 14 فبراير.

اخر الأخبار

20 أكتوبر 2018

التونسية أنس جابر تخفق في التتويج بلقب كأس الكرملين

اخفقت التونسية أنس جابر في التتويج بباكورة ألقابها بعد خسارتها في نهائي كأس الكرملين لكرة المضرب امام...

رياضة
20 أكتوبر 2018

13 قتيلا في اعتداء انتحاري في كابول

(أ ف ب) – أفاد مسؤولون أمنيون أن 13 شخصا على الأقل قتلوا، بينهم مدنيون وعناصر من الشرطة، في اعتداء انتحاري...

دوليات
20 أكتوبر 2018

لندن: مسيرة حاشدة تطالب بتنظيم استفتاء على اتفاق الخروج 

 (كونا) -- خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين البريطانيين اليوم السبت في مسيرة حاشدة جابت وسط العاصمة لندن...

دوليات
20 أكتوبر 2018

الجزائر: مناقصة دولية لشراء 30 طائرة لتجديد أسطولها الجوي 

(كونا) -ـ أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية اليوم السبت عن إطلاق مناقصة دولية لشراء 30 طائرة لتجديد أسطولها...

اقتصاد

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا