مانشستر سيتي ضيفاً ثقيلاً على بازل في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

2018-02-13 - 12:51

تبدو مهمة مانشستر سيتي وغوارديولا سهلة نظرياً عندما يحل الفريق الإنكليزي اليوم الثلاثاء ضيفاً على بازل السويسري في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقاد غوارديولا في موسم 2008-2009 فريقه حينذاك برشلونة إلى الفوز على بازل ذهاباً في عقر داره 5-صفر في دور المجموعات، قبل أن يتعادل معه إيابا 11-1 على ملعبه كامب نو، وحقق حينها الثلاثية بعد فوزه باللقب الاوروبي ولقبي الدوري والكأس المحليين.

ويسعى غوارديولا إلى تحقيق باكورة ألقابه مع سيتي في موسمه الثاني معه، وينافس على أربعة ألقاب هي الدوري والكأس وكأس الرابطة في إنكلترا، ودوري أبطال أوروبا.

ويعتمد غوارديولا على تشكيلة ثابتة أبرز نجومها الهداف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو صاحب 28 هدفاً في الموسم الحالي في مختلف المسابقات، ومنها رباعية السبت في مرمى بطل الموسم قبل الماضي ليستر سيتي (5-1)، وهو يتقدم بفارق 20 هدفاً على هداف بازل، الدولي الهولندي ريكي فان فولسفينكل.

ولا يملك مانشستر سيتي تاريخياً كبيراً في المسابقات الأوروبية وأفضل نتيجة له نصف نهائي دوري الابطال حيث خرج على يد ريال مدريد (2015-2016).

ويتألق سيتي محلياً وهو على مشارف التتويج بلقب الدوري المحلي حيث يبتعد بفارق 16 نقطة عن جاره يونايتد ولم يخسر إلا مباراة واحدة في الدوري حتى الآن (مقابل 23 فوزاً وثلاث تعادلات).

اخر الأخبار

16 أكتوبر 2018

 عقوبات أمريكية جديدة على مؤسسات إيرانية تدعم "الباسيج"

فرضت وزارة الخزانة الامريكية اليوم الثلاثاء عقوبات جديدة على مؤسسات إيرانية اعتبرتها مرتبطة بمنظمة...

دوليات
16 أكتوبر 2018

رئيس الأركان يشارك في الاجتماع الثالث لمكافحة المنظمات المتطرفة

  حضر رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر والوفد المرافق له فعاليات الاجتماع الثالث...

دوليات
16 أكتوبر 2018

الرئيس الايطالي وبابا الفاتيكان يستقبلان شيخ الأزهر في روما

  التقى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بكل من الرئيس الايطالي وبابا الفاتيكان بالعاصمة روما اليوم...

دوليات
16 أكتوبر 2018

اعلان الفائزين بجائزة كتارا للرواية في دورتها الرابعة

شهدت دار "الاوبرا" في المؤسسة العامة للحي الثقافي في قطر (كتارا) اليوم الثلاثاء حفل توزيع جائزة كتارا...

دوليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا