د. وائل الحساوي | ماذا أعددتم للعام 2040؟!

2018-02-08 - 22:37

تذكّرت طرفة قالها الفلكي الكويتي الدكتور صالح العجيري عن فترة ما بعد انتهاء حقبة النفط، حيث التقى اثنان من رجالات الكويت على شاطئ البحر، فقال أحدهما للآخر: سامح الله آباءنا إذ لم يتركوا لنا أي بدائل للنفط بل بدّدوا كل شيء، فسأله الآخر: إذاً ما الحل؟ فقال: الحل في أن نجفف ماء البحر لنستخرج منه الملح ونبيعه!

أعلم بأن مقالي السابق: «22 عاماً وينتهي كل شيء» قد أثار ضجة كبيرة بين القراء وتسبب في حالة من اليأس بين كثير منهم، فمن قائل بأنني قد تسببت باليأس للبعض، وقائل بأن المقال مملوء بالتشاؤم ومنهم من قال لي: وأين ذهبت استثماراتنا الكثيرة والصناديق السيادية ولماذا أهملت كل ذلك مقابل تقرير واحد؟!

 

أولاً: أعتذر للإخوة والأخوات الذين انزعجوا مما ذكرته في المقال، لكنني لم أقل إن الذي سينتهي هو النفط أو الكويت، ولم أقل إن الاستثمارات القائمة لن تفيدنا بشيء، فأنا أعلم أن الكويت قد بذلت جهوداً كبيرة في تأسيس استثمارات داخلية وخارجية تدر عليها دخلاً سنوياً ثابتاً، كما أنها أنشأت الكثير من مصافي النفط داخلها وخارجها ومنها المصفاة الرابعة التي تعتبر أكبر مصفاة في العالم بطاقة تكريرية تبلغ 615 ألف برميل يومياً بتكلفة مليار دينار، وكذلك مصفاة فيتنام ومحطات الوقود في أوروبا، لكن يجب ألا ننسى بأن:
أولاً: هذه المصفاة الرابعة التي تم إقرارها العام 2004 لم يتم إنجاز أكثر من 27 في المئة منها حتى الآن بسبب البيروقراطية.

ثانياً: الحديث عن استثمارات الكويت والصندوق السيادي ما زال من دون بيانات واضحة حيث إنه لا توجد بيانات واضحة واحصائيات من مصادر موثوقة بل بعض التكهنات المبنية على تحليلات، وأذكر بأن الأخ أحمد السعدون قد بيّن سابقاً بأنهم كنواب ليس لديهم معلومات موثقة عن استثمارات الكويت وأرباحها وخسائرها، فكيف يمكن أن نعتمد على تلك المعلومات لاسيما في الأوساط المالية العالمية التي تسعى لشفط استثماراتنا وتدمير اقتصادنا؟!

 

ثالثاً: حتى في ظل الأرباح المحققة التي نحصل عليها من مبيعات النفط ومن الاستثمارات، فإن حجم التوسع الذي تشهده الكويت أكبر بكثير من أن تستوعبه تلك الأرباح، فالتوسع في الإنفاق العام والزيادات الكبيرة في أعداد الموظفين الكويتيين والعاملين أكبر من حجم الإيرادات، ولا أدل على ذلك من طلب الحكومة من المجلس السماح لها باقتراض 25 مليار دينار لسد العجز في الميزانية، ولا يبدو في الأفق أي بوادر لسد العجز وتوفير الأموال المطلوبة عدا انتظار زيادة أسعار النفط.
رابعاً: حتى لو سلمنا بانضباط سياستنا المالية، فهل نثق بنواب في مجلس الأمة يتسابقون على تبديد تلك الأموال في اقتراحاتهم الشعبوية التي تسعى لتبديد الأموال من دون أدنى مسؤولية. فخذ على سبيل المثال، مشروع تخفيض سن التقاعد الذي كاد يمرره المجلس إرضاء لقلة قليلة من المواطنين ما يهدد بإفلاس مؤسسة التأمينات. وخذ مثلاً اقتراح أحد النواب بإعطاء المرأة إجازة أمومة لمدة ثلاث سنوات براتب كامل... وهكذا.

 

النهب...
خامساً: ما زالت الكويت تتعرض للنهب على يد بعض أبنائها. فالعديد من المشاريع المهمة، نقرأ عن حجم العمولات المليونية فيها، ونادراً ما تسمع عن حكم بحق أحد الذين استولوا على المال العام مقارنة بالأحكام على المغردين وأصحاب المخالفات البسيطة!

حتى مؤسسات النزاهة التي تنتشر في كل دول العالم لم يتم تأسيسها في الكويت إلا بشق الأنفس وبعد تردد كبير. وحتى الآن لم نر إنجازات مهمة لها، فكيف نتصدى لـ «غول الفساد» في ظل التردد في التصدي له والذي لا يترك مجالاً إلا ويدخل فيه. حتى التعيين في العديد من المناصب القيادية ما زال خاضعاً للواسطة والمحسوبية ولا دخل له بالكفاءة!

سادساً: أما المشاريع التي يتم الترويج لها لتطوير البنية التحتية وتنويع مصادر الدخل فلا تزال حبراً على ورق ولسنا متيقنين من إمكانية تحقيقها... وحتى مشروع الطاقة الشمسية (الشقايا) فلن يتم الانتهاء منه قبل 2030 وسيغطي 4 في المئة من إنتاج الطاقة الكهربائية، فهل يمكن الاعتماد على تلك المشاريع ونحن نتكلم عن 6 مليارات دينار عجز سنوي في الميزانية؟!

 

 
د. وائل الحساوي

جريدة الراي

اخر الأخبار

20 أكتوبر 2018

13 قتيلا في اعتداء انتحاري في كابول

(أ ف ب) – أفاد مسؤولون أمنيون أن 13 شخصا على الأقل قتلوا، بينهم مدنيون وعناصر من الشرطة، في اعتداء انتحاري...

دوليات
20 أكتوبر 2018

لندن: مسيرة حاشدة تطالب بتنظيم استفتاء على اتفاق الخروج 

 (كونا) -- خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين البريطانيين اليوم السبت في مسيرة حاشدة جابت وسط العاصمة لندن...

دوليات
20 أكتوبر 2018

الجزائر: مناقصة دولية لشراء 30 طائرة لتجديد أسطولها الجوي 

(كونا) -ـ أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية اليوم السبت عن إطلاق مناقصة دولية لشراء 30 طائرة لتجديد أسطولها...

اقتصاد
20 أكتوبر 2018

«الأرصاد»: أمطار رعدية وانخفاض في الرؤية خلال الساعات القادمة

‮«‬سرمد‮»‬‭: ‬قالت‭ ‬إدارة‭ ‬الأرصاد‭ ‬الجوية‭ ‬إنه‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تتكاثر‭...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا