الجيران لـ" سرمد": المعارضة الكويتية.. غير رشيدة

2018-01-17 - 19:55

 

أكد النائب السابق الدكتور عبدالرحمن الجيران أن استفادة الشعب الكويتي من المعارضه استفادة لا تتناسب والتكلفة في الجهد والوقت وهدر الأموال السياسية والتاريخ الطويل.
وأضاف في تصريح لـ" سرمد"،  ان المعارضة لو اتصفت بالرشد لما وصلنا لهذة الحال اليوم من الانقسام الحاد في جميع التيارات والاحزاب والقبائل والطوائف وسقوط الشعارات والرموز ولهذا اسباب كثيرة منها داخلي ومنها خارجي.

 

وتابع، لكن يمكن أن نجمل تلك الأسباب في ثلاث محاور، تتمثل في فقدان الهوية والهدف، وعدم التوازن والانسجام بين الجيل القديم والحديث، إضافة إلى جمود التيارات والاحزاب على الأُطر التقليدية والرسوم بحيث لم تتضح لها رؤية ما يدور وما يستجد.

 

 وقال، هذا الاخفاق بالمعارضة يعكسه واقع عالمنا العربي اليوم وهذه الفوضى التي نعيشها اليوم بسبب غياب الرشد وتغليب المصالح، لافتا إلى أن حل المجلس يتردد كثيرا وبهذا نعرف طبيعة العمل السياسي في الكويت ومخلفاته وماذا استفاد الشعب من المعارضة ؟ بل اين المعارضة الرشيدة ؟ وماذا حققت ؟ وماهو المشروع الذي تحمله ؟ وهل ظهرت اجيال تمت تربيتها من رموز المعارضة السابقين ؟ واين هم ؟ ودائما يجب ان نفرّق بين ما يدور في الكواليس وبين المنشور بالاعلام فالتلون طبيعة السياسي.

اخر الأخبار

14 نوفمبر 2018

فرق انقاذ تطوعية تقف الى جانب الجهات الأمنية والمعنية خلال موسم الأمطار

إلى جانب جهات الدولة الأمنية والمعنية في البلاد تأتي جهود اخرى تطوعية لفرق تساعد في البحث والمساندة لانقاذ...

محليات
14 نوفمبر 2018

"لجنة الدفاع المدني" تجدد تحذيرها بعدم الخروج من المنازل الا في حالات الضرورة القصوى

جدد الناطق الرسمي باسم لجنة الدفاع المدني الكويتية العقيد جمال الفودري اليوم الاربعاء تحذيره بعدم خروج...

محليات
14 نوفمبر 2018

17 طريق تم اغلاقها بالكامل وتحويل مسار المركبات بها لوجود تجمع مياه

الطرق التي تم اغلاقها بالكامل وتحويل مسار المركبات وذلك لوجود تجمع مياه كالتالي:- *الملك عبدالعزيز مقابل...

محليات
14 نوفمبر 2018

"الصحة": 544 بلاغا وردت إلى إدارة الطوارئ الطبية حتى الآن

   قال الوكيل المساعد للشؤون الفنية بوزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالرحمن المطيري اليوم الأربعاء...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا