النفط يهبط بفعل تخمة المعروض رغم الحديث عن تجميد الانتاج

انخفضت أسعار النفط يوم الاربعاء مع استمرار المخاوف من تخمة الإمدادات في السوق بعد أن أظهرت بيانات أولية زيادة المخزونات الأمريكية وذلك برغم الحديث عن خطة للتنسيق بين المنتجين لتجميد مستويات الإنتاج.
وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 7 سنتات إلى 46.88 دولار للبرميل في حين انخفض الخام الأمريكي 15 سنتا إلى 45.66 دولار للبرميل.
وكانت أسعار النفط قفزت 6% أمس الثلاثاء بفعل تجدد التوقعات أن تتفق أوبك في وقت لاحق هذا الشهر على خفض تخمة المعروض العالمي.
ويزور الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركندو دولا أعضاء مثل إيران وفنزويلا في الأيام القليلة المقبلة لمناقشة الاتفاق قبل اجتماع المنظمة في فيينا يوم 30 نوفمبر الجاري.
وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول توصلت إلى اتفاق مبدئي في سبتمبر  الماضي لكن الخلافات ما زالت قائمة قبل أسبوعين من الاجتماع التالي بين أعضاء أوبك وروسيا غير العضو في المنظمة بشأن التفاصيل الدقيقة للاتفاق.
وقال زامل العتيبي المحلل بأسواق السلع إن بيانات المخزونات الأمريكية ألفت بظلالها السلبية على السوق الأمر الذي دفع التجار الى تنفيذ بعض عمليات جني الأرباح بعد مكاسب الخام التي وصلت به أمس الى أعلى زيادة منذ أبريل الماضي.
وأظهرت بيانات معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء إن مخزونات الخام بالولايات المتحدة ارتفعت بنحو 3.6 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 488.8 مليون برميل، لترتفع بأعلى من التوقعات التي كانت تشير الى زيادتها بنحو 1.5 مليون برميل.