#انفوجرافيك | ثبات عالمي في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

حافظت الانبعاثات العالمية للغازات المتسببة في ظاهرة الاحتباس الحراري على ثباتها للعام الثالث على التوالي، بحسب ما خلصت إليه دراسة دولية نشرت مؤخرا.
 
وأشارت الدراسة، التي نشرت بالتزامن مع قمة المناخ العالمية في مراكش بالمغرب، إلى أن ذلك يعود إلى تراجع الانبعاثات في الصين، وفقا لرويترز.
 
وتوقعت الدراسة، التي نشرت في دورية بيانات علوم نظام الأرض، أن ترتفع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن الوقود الأحفوري والصناعة في عام 2016 بنسبة لا تزيد على 0.2 في المئة عما كانت عليه عام 2015، لتصل إلى 36.4 مليار طن، مع العلم أن معدلات الزيادة في العقد الأول من الألفية الجديدة بلغت 3 في المئة.
 
يشار إلى أن الانبعاثات الصينية تتجه نحو التراجع 0.5 في المئة هذا العام، نتيجة تباطؤ النمو الاقتصادي واستهلاك الفحم، بينما يتوقع أن تتراجع الانبعاثات الأميركية بنسبة 1.7 في المئة في 2016، وذلك أيضا نتيجة التراجع في استهلاك الفحم، وعلى العكس من ذلك مازالت الانبعاثات في كثير من الاقتصادات الناشئة ترتفع.