فنادق الكويت الأغلى خليجياً.. 65 ديناراً لليلة الواحدة

اعدت شركة اكسبر للاستشارات وإدارة الاعمال دراسة عن قطاع الفندقة والخدمات السياحية الذي يعتبر من القطاعات الهامة والحيوية في عالم الأعمال التجارية في وقتنا الحاضر.
وقد تطور هذا القطاع ليتواجد كعلم يدرس في أبرز الجامعات والمعاهد المتخصصة على المستوى العالمي تحت مسمى علم الضيافة.
وتتنافس سلسلة الفندقة المشهورة فيما بينها باستقطاب أكبر قدر ممكن من روادها، وذلك من خلال فهم احتياجاتهم ورغباتهم الأساسية، وجعلهم زبائن دائمين للمجموعة التجارية.
وقامت شركة اكسبر للاستشارات وإدارة الاعمال بتسليط الضوء على قطاع الفنادق في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بهدف الاهتمام به وتطويره بشكل أكبر تماشيا مع متطلبات واحتياجات الأسواق.
وفي هذا الإطار، قال الرئيس التنفيذي لشركة اكسبر للاستشارات الادارية نايف بستكي ان نتائج هذا المشروع تشير الى ان هناك قصورا واضحا في اعداد الفنادق المتواجدة في دول مجلس التعاون الخليجي والتي تقدر بـ 3100 فندق، ولا تشكل سوى 0.6% فقط من اجمالي اعداد الفنادق المتواجدة في دول العالم البالغة حوالي 530 ألف فندق.
وأضاف بستكي ان نتائج المشروع الذي اقامته شركة اكسبر للاستشارات الإدارية تبين أن القاعدة العالمية العامة في اعداد الفنادق تشير الى أنه لا بد من تواجد فندق واحد على الأقل في كل 52 كيلومترا مربعا، وذلك تماشيا مع سياسات واستراتيجيات دول العالم المتقدمة، والبحرين هي الوحيدة من دول المجلس التي استطاعت تحقيق هذه المعادلة بتواجد اعداد الفنادق بالنسبة للمساحة العامة للدولة.
ولدى الامارات فندق واحد في كل 73 كيلومترا مربعا داخل اراضيها. 
وتأتي بعد ذلك الكويت بوجود فندق واحد في كل 159 كيلومترا مربعا.
وحول اسعار الغرف لليلة الواحدة، أوضح بستكي أن فنادق دول الخليج تتنافس فيما بينها بالنسبة لأسعار الغرف، حيث إن فنادق الكويت وقطر هما الأكثر سعرا في أسعار الغرف حيث تجاوز سعر الليلة الواحدة فيهما 220 دولارا (نحو 65 دينارا كويتيا) وبنسبة 34.3% و31.5% على التوالي.
كما أن التنافس ما بين الكويت وقطر قد بلغ شريحة معدل أسعار الغرف ما بين 165-220 دولارا لليلة الواحدة وبنسبة بلغت 27.8% و23.9% على التوالي. 
في حين تتنافس فنادق السعودية وسلطنة عمان لشرائح أسعار الغرف والتي كانت اقل من 110 دولارات لليلة الواحدة. 
وفي المقابل فإن فنادق الإمارات والبحرين تتنافس فيما بينها بالنسبة لأسعار الغرف ما بين 110-165 دولارا لليلة الواحدة.
وأشار إلى أن اعداد الفنادق ذات الخمس نجوم كانت تشكل حوالي 12.7% من اجمالي الفنادق المتواجدة في دول الخليج بإجمالي 387 فندقا. 
والجدير بالذكر أن أكثر من 57% من اجمالي فنادق دول التعاون تعتبر غير مصنفة ـ حتى وقتنا الحاضر ـ تحت الدرجات العالمية الاعتبارية للضيافة، في إشارة الى وجود ثغرة لا بد من تغطيتها بالحصول على تطوير جيد.
وذكر بستكي ان فنادق الامارات من أكثر فنادق دول مجلس التعاون الخليجي تحقيقا لرضا ورغبات الزبائن بنسبة فاقت الـ 2% من اجمالي فنادقها. 
في حين تعتبر فنادق قطر من اكثر فنادق دول المجلس، والتي يرغب فيها الزبائن وذلك بنسبة بلغت 19.4% من اجمالي فنادقها. 
وقد كانت فنادق عمان من الفنادق الجيدة الى حد كبير وبنسبة بلغت 36.6% من اجمالي الفنادق الواقعة في السلطنة، والتي تتفرد بها عن بقية فنادق دول التعاون.