مورينيو يخرج عن صمته بعد الإقالة من تدريب تشيلسي

خرج مورينيو عن صمته سريعاً بعد انتهاء علاقته بإدارة الفريق الأول لنادي تشيلسي الإنكليزي.
 
وبعد يومين فقط على فكّ الشراكة بينه وبين تشيلسي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز أصدر وكلاء مورينيو الرياضيين بياناً صحفياً تحدثوا فيه عن وضعه المستقبلي.
 
وذكر البيان الذي صدر أنّ مورينيو جاهز للتحديات المقبلة ولا يريد أن يأخذ فترة طويلة للراحة: "مورينيو لن يأخذ (إجازة) هو ليس متعباً، هو لا يحتاج لذلك (الراحة)، هو إيجابي جداً ويتطلع للأمام".
 
ويفتح هذا البيان الباب أمام الأندية التي تحتاج إلى مدرب بوزن مورينيو لإجراء مفاوضاتها مع السبيشل وان في أسرع وقتٍ ممكن، حيث تدور الشائعات عن ارتباط أندية ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي الإنكليزيين بصاحب الـ52 عاماً.
 
وأضاف البيان أنّ مورينيو خلال مسيرته كان أحياناً من يقرر المغادرة لكن تشيلسي فقط هو الذي قرر فك الشراكة معه.
 
وجاء في البيان أنّ مورينيو كان سعيداً بمنح لقب جديد للنادي اللندني في الموسم الماضي عقب سنوات من غياب تشيلسي عن الفوز بالبطولة الأهم في إنكلترا.
 
وتراجعت نتائج تشيلسي بشكلٍ غريب هذا الموسم على المستوى المحلي حيث يحتل الفريق المركز السادس عشر حالياً بفارق نقطة فقط عن مراكز الهبوط، الأمر الذي دفع مالك النادي الروسي رومان أبراموفيتش للتخلي عن المدرب الذي جعل الفريق من أبرز الأندية الأوروبية في العقد الماضي.
 
وفيما يتعلق بمستقبل مورينيو التدريبي طالب البيان احترام وسائل الإعلام للفترة القصيرة التي سيخلد بها السبيشل وان للراحة في لندن وعائلته، مشيراً إلى أنّه لن يحضر مباريات رفيعة المستوى حالياً لأنه لا يريد إثارة التكهنات بشأن مستقبله.