مشجعان لميونيخ 1860 يتعرضان لأغرب عقوبة رياضية

عاقبت قاضية ألمانية اثنين من مشجعي فريق ميونخ 1860 لكرة القدم بإلزامهما بشراء قميص ومتعلقات أخرى لمنافسه الأزلي بايرن ميونخ بدلا من السجن لمدة 15 شهرا، لتعديهما على مناصر للفريق المنافس.
 
وذكرت صحيفة (بيلد) المحلية أن القاضية كارين يونج أصدرت هذه العقوبة غير المألوفة بعد الأحداث التي وقعت في إحدى مباريات الدوري الإقليمي البافاري بين رديف ميونخ 1860 ونظيره في بايرن.
 
وتعود الأحداث إلى عام 2014 عندما مزق المعتديان قميص مشجع بايرن وتركاه شبه عاري في محطة ميونخ، كما أخذوا قبعته المميزة لناديه المفضل.
 
وقررت القاضية التي -وفقا للصحيفة- تشجع أيضا نفس فريق المدانيين الاثنين، توقيع هذه العقوبة في ضوء عدم إقرارهما خلال المحاكمة بالذنب عما اقترفاه، فضلا عن رفضهما تحديد هوية معتد ثالث كان معهما أثناء الواقعة.
 
وقالت يونج "أعتقد أن العقوبة سوف تؤلمهما حقا".
 
ووفقا للحكم فإن المعتديين قاما بالاعتذار عما حدث ودفعا تعويضا بقيمة 500 يورو للضحية، كما اشتريا له قميصا ووشاحا وقبعة مميزة لبايرن.
وذكر محامي المعتديين لـ(بيلد) أن العقوبة تعتبر رمزية لأنهما غير مقيدين في سجلات المشجعين المشاغبين للنادي.