img

فرنسا وإيطاليا تبحثان قضية سفينة المهاجرين

 

بحث الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون هاتفيا مع رئيس الوزراء الايطالي جيوسيبي كونتي قضية منع رسو سفينة المهاجرين في موانئ ايطاليا.

وقال القصر الرئاسي (اليزيه) في بيان اليوم الخميس ان ماكرون اكد مساء امس الاربعاء انه لم يدل بأي ملاحظات تهدف للاساءة إلى إيطاليا والشعب الإيطالي.

واضاف البيان ان الجانبين اكدا التزام فرنسا وإيطاليا بتنظيم الإغاثة بموجب قواعد الحماية الإنسانية للأشخاص المعرضين للخطر.

وأشار ماكرون إلى أنه يدافع دوما عن الحاجة إلى زيادة التضامن الأوروبي مع الشعب الإيطالي.

وشدد على ضرورة تعزيز التعاون الفرنسي والايطالي والتعاون الاوروبي من أجل تنفيذ سياسة هجرة فعالة من خلال إدارة حدودية أوروبية مشتركة أفضل وآلية تضامن أوروبية في إدارة اللاجئين.

ويأتي اللقاء وسط تصاعد الخلاف بين الدولتين بعد ان انتقدت فرنسا رفض ايطاليا استقبال سفينة انقذت اكثر من 600 مهاجر في نهاية الاسبوع الماضي.