img

208 آلاف مسافر يقضون إجازة العيد خارج الكويت

أكد المدير العام للإدارة العامة للطيران المدني يوسف الفوزان ان عدد المسافرين الذين سيقضون إجازة عيد الفطر السعيد بالخارج خلال الفترة من 15 الى 19 الجاري بلغ عددهم 208 مسافرين فيما بلغ عدد الرحلات 1700 رحلة.

وأضاف: أكثر الوجهات سفرا هي تركيا ودبي والقاهرة ولندن.

وأشار الى ان الإدارة وضعت خطتها لهذا العام لاستقبال المواسم ذات الكثافة والازدحام في المطار من خلال الفرق التي ستنتشر في المطار وكذلك المتطوعون الذين تمت الاستعانة بهم لهذا العام وخاصة العنصر النسائي الذي ينظم لأول مرة في عملية التطوع، وذلك لشغل وقت الفراغ لديهم وليس نقصا في أعداد الموظفين.

وكشف انه تم تطبيق خدمة توصيل الحقائب من المطار الى المنازل، وذلك برسوم رمزية 5 دنانير، وذلك بعد ختم جواز المسافر وهذه الخدمة خاصة بالمسافرين القادمين، أضف الى ذلك تنظيم عملية الكاونترات وعدم وجود أي تأخيرات عليها.

وأوضح انه تم إلغاء أجهزة التفتيش في صالة الجمارك للقادمين بحيث يأخذ الراكب من جهاز سير الحقائب الى الخروج مباشرة، وذلك من خلال منظومة أمنية سهلة.

وأشار الى ان هناك العديد من التحسينات التي طرأت على خدمة المطار وتهدف الى التخفيف على مبنى الركاب (t1) وهي الحد من الرحلات الإضافية وزيادة حجم الطائرات وافتتاح مبنى طيران الجزيرة والذي سيخفف الحمل عن مبنى الركاب الدولي بطاقة تشغيلية تصل الى 2 مليون راكب سنويا وكذلك نقل عدد من شركات الطيران الاقتصادية الى مطار الشيخ سعد العبدالله. ولفت التقرير إلى تشغيل مبنى الركاب المساند بطاقة تشغيلية تصل الى 4 ملايين راكب سنويا والذي خصص للخطوط الجوية الكويتية والمتوقع تشغيله في الرابع من يوليو المقبل.

ولفت التقرير الى استحداث صالتين جديدتين الأولى لإصدار تأشيرات الركاب والاخرى لركاب الترانزيت وكذلك زيادة أعداد مقاعد الاستراحات الركاب وكبار السن في مناطق الوزن وصالة القادمين وتنفيذ نظام تفتيش الأمتعة الآلي لمناطق الوزن والذي سيساهم في تخفيف طوابير التفتيش الأمنية ورفع مستوى التفتيش الأمني ودقته، كما أشار التقرير الى زيادة أعداد أجهزة التفتيش الحقائب اليدوية للركاب المغادرين من 5 الى 9 أجهزة تفتيش إضافة الى عمل مداخل لمنطقة الترانزيت ومدخل الركاب المواطنين ودول مجلس التعاون الخليجي ومدخل الركاب الأجانب وركاب الدرجة الأولى والديبلوماسيين وطاقم الطائرات، ناهيك عن إطلاق الحملات التوعوية للمسافرين بآخر المستجدات وتجديد مصليات وإنشاء 6 مصليات جديدة في صالة القادمين.

وقال ان الإدارة وضعت خطة شاملة تستهدف تنظيم حركة المسافرين في المطار ومضاعفة أعداد الموظفين عند البوابات ومنطقة الترانزيت وصالة المغادرين والقادمين، مشيرا الى انه تم وضع آلية جديدة للتعامل مع تعطل (السيور) في المناطق 1 و4، كما تم وضع مقاعد جديدة للجلوس الخاصة بكبار السن عند مناطق وزن الأمتعة.

وأكد ان وسم الصيف والعيد لهذا العام سيشهد ازدحاما شديدا نظرا للإقبال المتزايد من المواطنين والمقيمين لقضاء إجازاتهم خارج البلاد، مؤكدا ان القطاعات التشغيلية في الطيران المدني سترفع درجة استعداها للتعامل مع موسم صيف 2018 والمسافرين بشكل أفضل.

وتمنى الفوزان تعاون المسافرين مع الجهات العاملة لحين الانتهاء من المشاريع الحديدة، كما تم إصدار العديد من الإرشادات التوضحية الخاصة بالسفر والتي يجب اتباعها من قبل المسافرين، مطالبا المسافرين بالتأكد من المستندات الخاصة بالسفر كجواز السفر والبطاقة المدنية.

وأشاد الفوزان بوزارة الداخلية التي سخرت كل إمكانياتها لتقديم كل الدعم في مطار الكويت الدولي، وذلك من خلال تسهيل كل الإجراءات وحفظ الأمن وكذلك جهود الإدارة العامة للجمارك في مضاعفة أعداد العاملين خلال فترة الصيف لتوفير سبل الراحة للمسافرين.