img

لا صوت يعلو على صوت الـ"فوفوزيلا"!

أصبح بوق الـ"فوفوزيلا" الشهير علامة مميزة لنهائيات بطولة كأس العالم لعالم 2010، رغم تسببه في إزعاج كبير للاعبي المنتخبات المشاركة في مونديال جنوب إفريقيا.

ولم يكن هناك صوت أعلى من صوت الـ"فوفوزيلا"، خلال مونديال 2010، وربما يتذكر الآن لاعبو المنتخبات المشاركة والمتابعون لذلك الحدث الكروي العالمي، الذين شكوا من صوتها المزعج مرارا تلك الـ"فوفوزيلا" بحنين راغبين في العودة إلى تلك الأجواء.

مونديال موسكو يعيد للمشتاقين لأزيز الـ"فوفوزيلا" ذكريات تلك الأجواء، حيث وضعت "فوفوزيلا" إلكترونية عملاقة في حديقة "سوكولنيكي" في العاصمة موسكو، ليطلق البوق صوته على شرف الفائزين.

ويبلغ طول البوق الإلكتروني هذا تسعة أمتار، ويصدر صوتا متوسط الحدة لن يصم الآذان، حفاظا على راحة سكان المباني المجاورة لملعلب المواجهة.