img

مصادر لـ" سرمد": "السكنية" لم تلتزم ببنود عقد "المطلاع " الأمر الذي ينذر بفشل المشروع قريباً

كشفت المخاطبات بين شركة المقاولات المسؤولة عن مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة أعمال الطرق الرئيسية وشبكات خدمات البنية التحتية بمشروع "جنوب المطلاع السكني" عن عدم إلتزام "السكنية" ببنود عقد المطلاع،  واستمرار التواجد شبه المعدوم للشركة الإيطالية بالمشروع بالرغم من أن نسبتها في تنفيذ أعمال المشروع تقدر بحوالي 55%!، إضافة إلى تحميل الشركة التركية كافة إجراءات المشروع من معدات وعمالة، الأمر الذي ينذر بفشل المشروع قريباً حيث أن العقد الخاص بالشركة الإيطالية هو العقد الرئيسي.

وأشارت المخاطبات التي حصلت " سرمد " على نسخة منها إلى أن الشركة التركية خلال فترة وجيزة استقدمت قرابة 2142 عامل على دفعات مختلفة وتجاوزت بذلك النسبة المحددة لها من القوى العاملة وفقا لنسبتها في الأعمال المختلفة بالمشروع، الأمر الذي دعا الشركة التركية إلى مخاطبة السكنية الجهة الحكومية المسؤولة عن المشروع بأن تخاطب هيئة القوى العاملة لتقوم الأخيرة بتعديل نسبة استقدام العمالة من 45 في المئة إلى حوالي 50 في المئة. 

ولفتت المخاطبات إلى أن الشركة التركية طالبت " السكنية "بالحصول على تصاريح عمل لعدد العمالة المتبقية بالمشروع والتي تمثل نسبتها 55 في المئة " حصة الشركة الإيطالية " إلا أن السكنية وجهت كتابا إلى الشركة التركية تسعى من خلاله إلى إلزام الشركة التركية إلى إعادة مخاطبة السكنية مرة أخرى بواسطة التحالف المتضامن ما بين الشركتين " التركية والإيطالية" لتتمكن السكنية من مخاطبة هيئة القوى العاملة لاستخراج تصاريح العمل المطلوبة للمشروع. 

المخاطبات بين الشركة والسكنية