img

العبادي: حرق المخازن الإنتخابية مخطط لضرب البلد

(كونا) - وصف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الأحد حادث حرق مخازن انتخابية بالتزامن مع ذكرى احتلال ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) مدينة الموصل شمالي البلاد قبل اربع سنوات بأنه "يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي".

 

وذكر مكتب رئيس الوزراء العراقي في بيان أن العبادي وجه قيادات العمليات في المحافظات العراقية بتشديد الاجراءات الامنية لمخازن مفوضية الانتخابات العراقية وزيادة القطعات المخصصة لحمايتها.
وأشار إلى انه وجه كذلك المختصين في مديرية الادلة ال
جنائية ومديرية الدفاع المدني بالتحقيق في حادث حرق مخازن المفوضية في رصافة بغداد واعداد تقرير مفصل بالحادث وبالأضرار بعد تدقيقها بشكل نهائي .
وجدد العبادي التأكيد على ان القوات الامنية مكلفة بحماية اماكن الصناديق ومراكز الخزن من الخارج لا علاقة لها بالخزن داخل البنايات "حرصا على استقلالية القوات المسلحة وعدم التدخل في العملية الانتخابية".

وتوعد "باتخاذ الاجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من يحاول زعزعة امن البلد ومواطنيه" مؤكدا ان التحقيقات مستمرة لمعرفة ملابسات الحادث والجهات المسببة له.

 

ومن جانبها قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق اليوم الاحد ان الحريق لم يطل اوراق الاقتراع ولن يؤثر على نتائج الانتخابات.
وذكر رئيس مجلس المفوضين في المفوضية معن الهيتاوي في بيان ان الاجهزة المعنية تمكنت من السيطرة على الحريق قبل امتداده الى الصناديق التي تضم اوراق الاقتراع.

واكد ان الحريق لم يؤثر على نتائج الانتخابات كون البيانات الخاصة بالنتائج مخزنة ضمن نسخ احتياط في المكتب الوطني ومكتب انتخابات بغداد الرصافة بالاضافة الى ان أوراق الاقتراع في الصناديق مازالت سليمة.

 

واوضح ان الحريق اتى فقط على اجهزة تسريع النتائج واجهزة التحقق الالكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد الرصافة.
ودعا الهيتاوي جميع المؤسسات الدستورية بما فيها الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية الى العمل على حماية جميع موظفي المفوضية ومكاتب المحافظات ودوائر واقسام المكتب الوطني بما فيهم اعضاء مجلس المفوضين "من الاستهداف بشتى انواعه".

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد اعلنت في وقت سابق اليوم الاحد ان حريقا اندلع في مخازن مكتب مفوضية الانتخابات في جانب الرصافة من العاصمة بغداد.

 

ويأتي الحريق بعد ايام قليلة فقط من قيام البرلمان العراقي بتعديل قانون الانتخابات ليعيد بموجبه العد والفرز يدويا بعد "شكوك" شابت عمليات العد الالكتروني .
ودعا رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري الى اعادة الانتخابات بعد ساعات من حادث الحريق الذي وصفه بأنه "محاولة من المزورين لطمر البراهين".