الدغيشم لـ"سرمد" : هدوء بقطاع العقار منذ بداية رمضان ... ويعود للنشاط في سبتمبر 

2018-05-21 - 20:53

 

"المزادات"العقارية وسيلة جيدة لخلق فرص بالقطاع خلال الموسم الحالي 
بعض الاراضي ما زالت تشهد حركة رغم انخفاض التداولات
المحرر الاقتصادي : قال الخبير والمقيم العقاري عبدالعزيز الدغيشم ان حركة التداولات في القطاع العقاري تشهد هدوء تام منذ بداية شهر رمضان المبارك ، مبينا ان هناك انخفاض بعمليات البيع والشراء في جميع القطاعات .
وأضاف في تصريح خاص لـ" سرمد" من المتوقع ان يعود قطاع العقار للنشاط شهر سبتمبر المقبل بعد انتهاء موسم الصيف والاعياد ، مؤكدا ان هناك فرص متاحة بالسوق في الوقت الحالي وهناك من يقتنصها .
وأوضح الدغيشم ان المزادات التي تقوم وزارة المالية بإقامتها تساهم في تحريك المياة الراكده في القطاع العقار من خلال اعطاء اسعار مغرية لعمليات الشراء .
وقال أن أبرز العوامل المؤثرة إيجاباً على حركة السوق تتمثل في إقامة المزادات التي تعمل على تنشيط الحركة، مشيراً إلى أن العام الحالي لن يشهد حالة الركود التي شهدها عام 2017، إذ يوجد زخم على بعض القطاعات العقارية، لا سيما القطاع السكني مقابل قلة المعروض، ما سيساهم في تنشيط حركة البيع والشراء في الربع الثالث من العام الحالي.
وبين الدغيشم ان الاسعار الحالية للاراضي في المدن الصناعية تشهد اقبال رغم ان القطاع يمبر بمرحلة ركود متوقعة .
 

اخر الأخبار

16 أغسطس 2018

دراسة: التعرض لمبيد DDT يؤدي لإنجاب أطفال مصابين بالتوحد

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللواتي يتعرّضن لمبيد "دي.دي.تي" الكيماوي أثناء الحمل هنّ أكثر عرضة...

منوعات
16 أغسطس 2018

د. عبد الفتاح ناجي | يوم مع نفسك

هي أيام تتخللها ساعات ودقائق مجموع ما سنمكثه على كوكب الأرض، وتلك اللحظات ستمر سريعاً مخلوطة ما بين الفرح...

آراء
16 أغسطس 2018

العراق يقصف غرفة عمليات لتنظيم داعش داخل سوريا

(رويترز) - قال الجيش العراقي في بيان يوم الخميس إن الطائرات العراقية قصفت تجمعا لأعضاء في تنظيم الدولة...

الخليج
16 أغسطس 2018

عملات الأسواق الناشئة تواصل التعافي

  تواصل عملات الأسواق الناشئة التعافي خلال تعاملات اليوم الخميس، في حين قلصت الليرة التركية من خسائرها...

اقتصاد

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا