img

الرئاسة الروسية: موسكو لم تنتهك معاهدة الحد من الصواريخ أبدا

أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين)، اليوم الأربعاء، أن احتمال فرض واشنطن عقوبات ضد روسيا للاشتباه بانتهاكها لمعاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، ما هي سوى حجة أخرى لفرض تلك العقوبات.

جاء ذلك ردا على إيعاز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لفرض عقوبات محتملة لعدم وفاء روسيا بالمعاهدة.

وقال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف، في تصريح صحفي، إن "الجانب الروسي أعلن مرارا أننا لا نقبل الاتهامات بأن روسيا تنتهك معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى"، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأضاف بيسكوف أن "بلاده تنفذ الالتزام التي تعهدت به، لذلك فإن هذا الإيعاز يبعث على الاستغراب".

وأوضح المسؤول الروسي أن "الهوس المفرط بالعقوبات في واشنطن معروف جيداً، كما أنه يبعث لدينا على الأسف".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن البيت الأبيض، أنه أوعز لوزير خارجية بلاده مايك بومبيو بإعداد مقترحات لعقوبات جديدة ضد روسيا.

ويذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى "معاهدة القوات النووية المتوسطة"، "أي إن إف"، تم التوقيع عليها بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي عام 1987.