img

خادم‭ ‬الحرمين‭ ‬يوجه‭ ‬كلمة‭ ‬للمسلمين‭ ‬بمناسبة‭ ‬حلول‭ ‬شهر‭ ‬رمضان

وجه‭ ‬خادم‭ ‬الحرمين‭ ‬الشريفين‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬كلمة‭ ‬إلى‭ ‬شعب‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬والمسلمين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬بمناسبة‭ ‬حلول‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬المبارك‭ ‬لعام‭ ‬1439هـ‭.‬

وفيما‭ ‬يلي‭ ‬نص‭ ‬الكلمة،‭ ‬بحسب‭ ‬وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬السعودية‭ ‬‮«‬واس‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬تشرف‭ ‬بإلقائها‭ ‬معالي‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬والإعلام‭ ‬الدكتور‭ ‬عواد‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬العواد‭:-‬

بسمِ‭ ‬اللهِ‭ ‬الرحمنِ‭ ‬الرحيمِ

الحمدُ‭ ‬للهِ‭ ‬ربِّ‭ ‬العالمينَ،‭ ‬القائلِ‭ ‬في‭ ‬كتابِهِ‭ ‬الكريمِ‭ ‬‮«‬شَهْرُ‭ ‬رَمَضَانَ‭ ‬الذِي‭ ‬أُنزِلَ‭ ‬فِيهِ‭ ‬الْقُرْآنُ‭ ‬هُدىً‭ ‬للنَّاسِ‭ ‬وَبَيِّنَاتٍ‭ ‬منَ‭ ‬الْهُدَى‭ ‬وَالْفُرْقَانِ‭ ‬فَمَنْ‭ ‬شَهِدَ‭ ‬مِنكُمُ‭ ‬الشَّهْرَ‭ ‬فَلْيَصُمْهُ‭..‬‮»‬،‭ ‬والصلاةُ‭ ‬والسلامُ‭ ‬على‭ ‬خيرِ‭ ‬خلقِهِ‭ .. ‬محمدٍ‭ ‬بنِ‭ ‬عبدِ‭ ‬اللهِ‭ ‬وعلى‭ ‬آلهِ‭ ‬وصحبهِ‭ ‬أجمعين‭.‬

أيها‭ ‬الأخوةُ‭ ‬المواطنونَ‭.. ‬إخواني‭ ‬المسلمينَ‭ ‬في‭ ‬كلِّ‭ ‬مكانٍ

السلامُ‭ ‬عليكمْ‭ ‬ورحمةُ‭ ‬اللهِ‭ ‬وبركاتُه

وكلُّ‭ ‬عامٍ‭ ‬وأنتمْ‭ ‬بخير

نحمدُ‭ ‬اللهَ‭ ‬الذي‭ ‬بلَّغَنا‭ ‬شَهرَ‭ ‬رمضانَ‭ .. ‬شهرَ‭ ‬الرَّحمةِ‭ ‬والمغفرَةِ،‭ ‬وقدِ‭ ‬اشتاقتِ‭ ‬النفوسُ‭ ‬إلى‭ ‬مَقدِمِهِ‭ ‬السعيدِ،‭ ‬إذْ‭ ‬يستذكرُ‭ ‬فيهِ‭ ‬المسلمونَ‭ ‬الفرحةَ‭ ‬العُظمى‭ ‬بنزولِ‭ ‬الذكرِ‭ ‬الحكيمِ‭ ‬في‭ ‬ليلةٍ‭ ‬هيَ‭ ‬خيرٌ‭ ‬من‭ ‬ألفِ‭ ‬شهرٍ،‭ ‬مبتَهلِينَ‭ ‬إلى‭ ‬المولَى‭ ‬جَلَّ‭ ‬وَعَلا‭ ‬أنْ‭ ‬يحملَ‭ ‬في‭ ‬ظِلالِهِ‭ ‬هذا‭ ‬العامَ‭ ‬للأمةِ‭ ‬الإسلاميةِ‭ ‬وللعالَـمِ‭ ‬أجمعَ،‭ ‬الأمنَ‭ ‬والاستقرارَ‭ ‬والمحبَّةَ‭ ‬والسلامَ‭. ‬ونحمدُهُ‭ ‬عزَّ‭ ‬وجلَّ‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬حبا‭ ‬هذهِ‭ ‬البلادِ‭ ‬المباركةِ‭ ‬منْ‭ ‬خيرٍ‭ ‬وفضلٍ‭ ‬واختصَّها‭ ‬بخدمةِ‭ ‬الحرمينِ‭ ‬الشريفينِ‭ ‬وجعَلَها‭ ‬مَبعَثَ‭ ‬النُّبوَّةِ‭ ‬الشريفةِ،‭ ‬وقبلةً‭ ‬للمسلمينَ‭. ‬سائلينَ‭ ‬اللهَ‭ ‬جلَّتْ‭ ‬قُدرتُهُ‭ ‬أن‭ ‬يُعينَنَا‭ ‬على‭ ‬مُواصلةِ‭ ‬ما‭ ‬شرَّفَنا‭ ‬بهِ‭ ‬سبحانهُ،‭ ‬من‭ ‬خِدمةِ‭ ‬قاصِدِي‭ ‬الحرمينِ‭ ‬الشريفينِ،‭ ‬مِنَ‭ ‬الحجاجِ‭ ‬والزوَّارِ‭ ‬والمعتَمِرينَ‭.‬