نصف المصابين بارتفاع ضغط الدم يجهلون ذلك

2018-04-22 - 18:28

يعتقد علماء كلية لندن الجامعية أن الطرق التقليدية المستخدمة في قياس ضغط الدم لا تسمح بتشخيص ارتفاعه عند الكثيرين الذين يعانون منه ولكنهم لا يعلمون ذلك.

وحلل الباحثون بيانات 64 ألف شخص خلال 10 سنوات، كان ضغط الدم يقاس لديهم بالطرق التقليدية المتبعة، أو بواسطة الأجهزة المحمولة التي تقيسه بشطل متكرر طوال اليوم. وقارن الباحثون دقة توقعات وفاة المرضى بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

واتضح من المقارنة أن الأجهزة المحمولة طوال اليوم أدق بنسبة 50% من الطرق التقليدية في التنبؤ بوفاة الشخص بأمراض القلب والأوعية الدموية. كما أن 20% من البالغين الأصحاء كان ضغط الدم عندهم مرتفعا ولكنهم كانوا يجهلون ذلك.

ويشير الخبراء إلى أن كل واحد من أربعة أشخاص بالغين في العالم يعاني من ارتفاع ضغط الدم، ولكن لم يتم تشخيصه لدى نصفهم، لذلك لم يصف الأطباء لهم أي علاج.

ويعتقد الباحثون أنه للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، يجب التخلي عن الطرق التقليدية المتبعة في قياس ضغط الدم في عيادات الأطباء، والتحول إلى استخدام الأجهزة المحمولة التي تقيس ضغط الدم كل 20-30 دقيقة خلال اليوم. وبهذه الطريقة فقط، سيكون بالإمكان معرفة المستوى الحقيقي لضغط الدم، وتكوين صورة كاملة عن حالة الشخص الصحية.

اخر الأخبار

18 أغسطس 2018

الزنكوي رفع علم الكويت في جاكرتا

رفع رامي القرص الكويتي عيسى الزنكوي علم البلاد في جاكرتا باستاد غلورا بانغ كارنو، وذلك بعد 3 سنوات من الغياب...

رياضة
18 أغسطس 2018

نيوكاسل يهدر الفوز في الثواني الأخيرة

أهدر نيوكاسل يونايتد الفوز في الوقت المحتسب بدلاً عن ضائع بعد أن أضاع لاعبه كينيدي ركلة جزاء أمام...

رياضة
18 أغسطس 2018

إيران: اقتصادنا ليس عند "نهاية طريق مسدود" بسبب العقوبات الأمريكية

(رويترز) - قال إسحاق جهانجيري نائب الرئيس الإيراني يوم السبت إن الجمهورية الإسلامية ستقاوم الضغوط الناجمة...

اقتصاد
18 أغسطس 2018

"التعاون الإسلامي" تناشد الأطراف الأفغانية وقف القتال وضبط النفس

ناشد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC) يوسف العثيمين، اليوم السبت، جميع الأطراف الأفغانية العمل معا...

دوليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا