img

الأمين العام للأمم المتحدة: مركز الملك سلمان للإغاثة أحد أهم الفاعلين في مجال المساعدات الإنسانية حول العالم 

 

(كونا) -- أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس اليوم الاثنين باسهامات مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية ووصفه بانه احد اهم الفاعلين في مجال المساعدات الانسانية حول العالم.

واكد غوتيرس في تصريح أوردته وكالة الانباء السعودية عقب زيارة قام بها للمركز اليوم الاثنين أهمية الدور البارز الذي يقوم به مركز الملك سلمان لمن يعانون من الكوارث والصراعات والأحداث حول العالم.

واعرب عن سعادته للشركات التي أسسها المركز مع أهم منظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية مشيرا الى ان الامم المتحدة ستعمل على الاستفادة من تجربته.

وثمن مبادرة خادم الحرمين الشريفين في القمة العربية التي اختتمت امس الاحد بمدينة الظهران بتقديم 50 مليون دولار لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) لدعم الشعب الفلسطيني.

من جانبه استعرض المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله الربيعة حجم المساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة خلال 20 عاما والتي بلغت 9ر65 مليار دولار للمنكوبين في العالم وهي تتجاوز دائما 07ر0 مما قررته الأمم المتحدة من الدول المانحة مبينا أن المركز نفذ خلال 3 سنوات 367 مشروعا إنسانيا في 40 دولة بأربع قارات حول العالم حظي اليمن بالنصيب الأوفر منها عبر تنفيذ 217 مشروعا في المحافظات اليمنية كافة دون استثناء.

وتطرق الى جهود المملكة ودول التحالف في دعم العمل الإنساني وإطلاق خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن والجهود الكبيرة لفتح 21 من الموانئ والمعابر البرية والجوية ودعم قدراتها لدخول الوقود والمساعدات الانسانية والتجارية إضافة الى دعم البنك المركزي اليمني لضمان استقرار الاقتصاد.

كما تناول حالة حقوق الانسان في اليمن وعلى وجه الخصوص الانتهاكات الجسمية التي ارتكبتها المليشيات الحوثية في حق المدنيين التي تصل إلى مستوى جرائم الحرب ومنها منع الأهالي من الحصول على الماء والغذاء وتفجير آبار ومحطات المياه وقصف الأحياء السكنية مما أدى إلى مقتل وجرح المئات من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

ودان الربيعة اعتداءات المليشيات الحوثية على مساعدات المنظمات التابعة للأمم المتحدة والهيئات الإغاثية والعاملين معها منذ العام 2015 حتى اليوم ومصادرتهم السفن الإغاثية والشاحنات التي تحمل المساعدات وزرعهم الألغام فضلا عن إطلاقهم الصواريخ الباليستية والمقذوفات العسكرية على مدن المملكة.