img

"اتحاد الكرة" يراقب جولة حسم الهبوط في "دوري فيفا"

قرر مسؤولو الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وضع الجولة الأخيرة من منافسات الدوري الممتاز، التي ستقام الأربعاء المقبل تحت مجهره، لا سيما مباراتي النصر مع العربي، والجهراء مع السالمية.

وجاء القرار، من أجل الوقوف على نزاهة المباريات وتواجد مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع لا سيما فريقي النصر والجهراء، اللذان يتصارعان على المركز السادس، إذ أن المركز السابع سيجعل أي منهما يخوض مباراة فاصلة مع وصيف بطولة دوري الدرجة الأولى، يتحدد على إثرها الفريق الذي سينافس في الدوري الممتاز للموسم المقبل.

ومن المؤكد أن موقف الاتحاد الكويتي لا يشكك من خلاله في أي من ناديي العربي أو السالمية العريقين وجميع الأندية الكويتية، خصوصا أن رئيس السماوي الشيخ تركي اليوسف، أكد لعب المباراة بروح قتالية من أجل تحقيق الفوز، كما أن القلعة الخضراء تمني النفس بالدخول إلى المربع الذهبي بحثا عن المشاركات الخارجية في الموسم المقبل.

حسابيا، تعد فرصة النصر الأفضل حيث إن الفريق قادر على حسم مصيره بيده، فالفوز يجعله يضمن المركز السادس بغض النظر عن الجهراء، وذلك بفضل نتائج المواجهات المباشرة بينهما والتي تصب في مصلحة العنابي.

كما أن تشابه نتيجتي المباراتين (النصر والعربي)، (والجهراء والسالمية)، ستصب في مصلحة النصر حيث ستبقى النتائج متساوية.

أما الجهراء فليس لديه ما يخسره، فقد كشفت استعدادات الفريق للقاء المصيري أن الجهاز الفني بقيادة الصربي بوريس بونياك سيعتمد على أسلوب هجومي منذ بداية المباراة حتى نهايتها، مع انتظار هدية ثمينة من قبل العربي بالتعادل أو الفوز على النصر.