رمضان المقبل بدون "باب الحارة"!

2018-04-16 - 20:41

 

يغيب المسلسل السوري الشهير "باب الحارة" عن شاشات رمضان هذا العام، وذلك لأسباب متضاربة، لم يتم تأكيد أي منها بعد.

وفي سبتمبر عام 2006، أطلّ على المشاهدين مسلسل "باب الحارة" الذي كان عملا شاميا ملفتا، يتحدث عن نخوة أهل الحارة ومشاكلهم اليومية. وضمّ نجوما سوريين من الطراز الأول، كان أبرزهم بسام كوسا وعباس النوري وسامر المصري.

واتسمت المواسم الثلاثة الأولى من المسلسل بالتشويق، وسارت على خطّ النجاح بسبب الحبكة الدرامية المتقنة. وكذلك، كانت لأدوار النجوم الحصة الكبيرة في نجاح المسلسل، فتلك الشخصيات تنوّعت بين العمالة والنضال والبطولة.

وبالرغم من أن وهج المسلسل خفت بدءا من الجزء الرابع، إلا أنه استمر حتى وصل إلى تسعة أجزاء، عرض آخرها العام الماضي. حيث أخذ القائمون على العمل بإحياء الشخصيات التي توفيت في الأجزاء الأولى في محاولة لضخ الحياة فيه من جديد. لكن هذه الخطوة لم تجد نفعا، إذ تعرّض العمل للكثير من الانتقادات. ومع ذلك، بقي المفضّل بالنسبة للقناة المنتجة، MBC، وكان المنتج المنفّذ بسام الملا الراعي الأول للمسلسل.

ولم يتم تأكيد الأسباب التي تغيب المسلسل هذا العام، فالبعض يقول إن اعتقال رئيس مجلس إدارة MBC هو السبب، ويُرجع آخرون الأمر إلى الخلاف الحاصل بين القائمين على العمل. 

ولكن حتى اللحظة، لم يعلن عن العمل البديل الذي ستتبناه القناة المنتجة بعد "باب الحارة".

اخر الأخبار

22 يوليو 2018

العنصرية تجبر أوزيل على اعتزال اللعب الدولي مع "المانشافت"

  مسعود أوزيل يعلن رسمياً اعتزاله اللعب الدولي، بعد الانتقادات الشديدة التي واجهها بسبب صورة نشرها مع...

رياضة
22 يوليو 2018

مظاهرة شعبية للمطالبة بفتح الحدود بين المغرب والجزائر

(كونا) - تظاهر العشرات من المواطنين المغاربة والجزائريين اليوم الأحد أمام المعبر الحدودي (زوج بغال) قرب...

دوليات
22 يوليو 2018

"داعش" يتبنى استهدف نائب الرئيس الأفغاني

ذكرت وكالة أعماق للأنباء التابعة لـ(داعش)، اليوم الأحد، أن مفجرا انتحاريا استهدف نائب الرئيس الأفغاني قرب...

دوليات
22 يوليو 2018

محمد صلاح رفض عرضا من برشلونة بـ١٨٠ مليون يورو

رفض نجم ليفربول الإنجليزي، المصري محمد صلاح، عرضاً خيالياً من فريق برشلونة الإسباني، خلال فترة الانتقالات...

رياضة

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا