سان جيرمان بطلا للدوري الفرنسي بسباعية في شباك موناكو

2018-04-16 - 00:05

استرد باريس سان جيرمان لقب الدوري الفرنسي، باكتساح ضيفه موناكو حامل اللقب، بنتيجة 7-1، في المباراة التي جمعت الفريقين، اليوم الأحد على ملعب حديقة الأمراء، في الجولة 33 من المسابقة.

تقدم الفريق الباريسي برباعية سجلها جيوفاني لو سيلسو "هدفين"، إدينسون كافاني وآنخيل دي ماريا "ثنائية" وفالكاو بالخطأ في مرماه بالدقائق وجوليان دراكسلر 14 و17 و20 و27 و58 و76 و86، بينما سجل روني لوبيز هدف موناكو الوحيد بالدقيقة 38.

رفع بي إس جي رصيده إلى 87 نقطة في الصدارة، ليتوج بلقب الدوري للمرة السابعة في تاريخه، بينما فقد موناكو الدرع الذي حققه العام الماضي، بعدما تجمد رصيده عند 70 نقطة في المركز الثاني.

لم يمنح لاعبو باريس منافسهم فرصة لالتقاط الأنفاس وهدد مرماه مبكرا، حيث أضاع إدينسون كافاني فرصة مؤكدة بعد مرور 7 دقائق فقط، إلا أن لو سيلسو تقدم من الخلف خاليا من الرقابة ليضع تمريرة داني ألفيس بسهولة في الشباك.

وخلال ربع ساعة، التهم سان جيرمان ضيفه، وضربه بثلاثة أهداف، حيث لعب بيرشيتش كرة عرضية انقض عليها كافاني برأسه في الشباك، ثم تقمص كافاني دور صانع الألعاب، وقدم هدية لآنخيل دي ماريا لينفرد من منتصف الملعب، ويلعب الكرة بشكل استعراضي "لوب" من فوق الحارس دانييل سوباسيتش.

وبعد فاصل من التمريرات بين دراكسلر وباستوري، لعب الأخير كرة عرضية، تابعها لو سيلسو برأسه في الشباك دون أي مضايقة.

كان فريق موناكو بلا حول أو قوة، واختفى نجومه فابينيو وليمار وفالكاو، وخرج جبريل سيدبيه مصابا ليشارك مكانه رشيد غزال، إلا أن روني لوبيز سجل هدف تقليص الفارق من عرضية الظهير الأيمن ألمامي توريه.

حاول الضيوف إنقاذ ماء الوجه مع بداية الشوط الثاني، إلا أن محاولات روني لوبيز ورشيد غزال لم تكن مؤثرة، وأطفأ دي ماريا حماس موناكو سريعا بتسجيل هدف خامس بعد تمريرة من باستوري، بعدها حرمه القائم الأيمن من إحراز هاتريك بلمسة رائعة بكعبه.

انهار فريق موناكو، وانفلتت أعصاب لاعبيه، حيث حصل الثنائي أندريا راجي وفابينيو على إنذارين دفعة واحدة، وسط استسلام تام لمدربه ليوناردو جارديم.

أما أوناي إيمري مدرب الفريق الباريسي، فلجأ لمقاعد البدلاء حيث أشرك لاسانا ديارا وتوماس مونييه مكان رابيو ودي ماريا الذي أضاع هدفا مؤكدا قبل مغادرة الملعب، ورد ليوناردو جارديم بإشراك أداما دياكابيه مكان روني لوبيز.

وفي الوقت الذي عجز فيه رادميل فالكاو عن هز شباك باريس، تكفل بإهداء صاحب الأرض هدفا سادسا من ركلة ركنية، أكملها المهاجم الكولومبي بالخطأ في مرمى فريقه، بعدها شارك كريستوفر نكونكو مكان لو سيلسو، ثم غادر فالكاو أرض الملعب، ليشارك مكانه البلجيكي يوري تيليمانس.

وقبل 3 دقائق من النهاية، وصلت كرة عرضية من الجهة اليمنى إلى دراكسلر، الذي سددها مباشرة لترتطم بأحد مدافعي موناكو وتكمل طريقها في الشباك مسجلا الهدف السابع.

اخر الأخبار

21 يوليو 2018

مصر ترفع أسعار الغاز الطبيعي المستخدم في المنازل والنشاط التجاري بنسب تتراوح بين 30 و75 %

(رويترز) - نشرت الجريدة الرسمية المصرية قرارا أصدره رئيس الوزراء مصطفى كمال مدبولي يوم السبت برفع أسعار...

اقتصاد
21 يوليو 2018

كندي ينتصر على السرطان ويفقد نصف وجهه

  فقد مواطن كندي أنفه وخده وعينه وكاد أن يموت بسبب كيس "غير مؤذ"، دفعه إلى مراجعة الطبيب لما سببه له...

منوعات
21 يوليو 2018

مشاركة أولى للسعوديات في "بطولة المرأة الخليجية"

أعلنت رئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشيخة نعيمة الأحمد الجابر...

الخليج
21 يوليو 2018

وزير الداخلية الفرنسي يواجه استجواباً بشأن حارس ماكرون

(رويترز) - سيواجه وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم استجوابا من نواب البرلمان هذا الأسبوع مع توجيه انتقادات...

دوليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا