التعليمية البرلمانية توافق على حظر تكليف أعضاء هيئة التدريس غير الكويتيين من التدريس في الفصول الدراسية الصيفية بالجامعة

2018-04-14 - 16:45

وافقت اللجنة التعليمية البرلمانية على اقتراح برغبه يقضي بحظر تكليف  أعضاء هيئة التدريس غير الكويتيين من التدريس في الفصول الدراسية الصيفية في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مع السماح باستثناء بعض الحالات إذا لم يتوفر ‏أعضاء هيئة تدريس  كويتيين.

‏ورفضت اللجنة اقتراحا نيابيا بإلغاء القرار الوزاري ‏رقم 192 لسنة 2010 الصادر من وزارة التعليم العالي الذي يحظر على خريجي القسم الأدبي بالثانوية العامة أو ما يعادلها الالتحاق بالتخصصات العلمية بالكليات والمعاهد العربية والاجنبية.

ورفضت اللجنة اقتراحا نيابيا بمنح الطلبة الدارسين في الجامعات والكليات والمعاهد التطبيقية ممن لديهم رخص قيادة بطاقة للتزويد بالوقود بقيمة 150 لترا من البنزين شهريا لحين تخرجهم

‏ورفضت اللجنة اقتراحا نيابيا بتعديل موعد بداية اليوم الدراسي في الجامعة والتطبيقي ‏بالنسبة للطلبة من الساعة 9 صباحا وحتى 7 مساء و بالنسبة للعاملين ‏وأعضاء هيئة التدريس يبدأ اليوم الدراسي لهم من الساعة ‏8.30 صباحا .

ورفضت اللجنة اقتراحا نيابيا يقضي بالتوسع في مجال التعليم الفني والمهني وانشاء الثانويات المهنية للمساهمة في إنعاش سوق العمل بالمهارات الوطنية.

ووافقت اللجنة التعليمية البرلمانية على اقتراحين نيابيين بتخصيص أماكن مستقلة للمكاتب الثقافية الكويتية في الخارج وتعيين كوادر كويتية بها تهتم بشؤون الطلبة واحتياجاتهم بما يتناسب مع عدد المبتعثين وتطوير منشآت المكاتب الثقافية الكويتية في الخارج وتوسعتها وتجديدها بما يتناسب مع حجم أعمالها وأنشطتها.

وافقت اللجنة التعليمية البرلمانية بعد التعديل على 3 اقتراحات نيابية برغبة بتضمين المناهج بالجامعة وهيئة التعليم التطبيقي منهج دراسي يدعم الحق والقضية الفلسطينية ، ورفضت اللجنة في ذات الوقت اقترحا نيابيا بتعميم دراسة مقرر الصراع العربي الاسرائيلي وتحويله الى مقرر عام على جميع الطلبة في مختلف المراحل التعليمية وليس الطلبة الجامعيين فقط .

 

ورأت اللجنة تعديل المقترحات بشأن دعم القضية الفلسطينية في المناهج الجامعية ووسائل الاعلام بحيث تكون كالتالي :
١- دعم وسرعة اقرار التوجه الحميد والإيجابي لقسم العلوم السياسية في جامعة الكويت بتحويل مقرر " الصراع العربي الإسرائيلي " الى مقرر عام لكل طلبة جامعة ‏الكويت وتبني التوجه ذاته في الجامعات الخاصة الأخرى.
٢- قيام وزارة الإعلام باستحداث برامج متنوعة ثقافية ودرامية وسياسية إعلامية عبر أجهزة وزارة الإعلام كافه لدعم الحق الفلسطيني ومواجهة الاحتلال الصهيوني واستعادة المقدسات الإسلامية كالقدس والمسجد الأقصى واعتبار ذلك اساسا ضمن خطط الوزارة الدائمة مع إبراز دور دولة الكويت في دعم القضية الفلسطينية.
ووافقت اللجنة التعليمية البرلمانية بالاجماع على اقتراح نيابي برغبة بانشاء نادي صحي رياضي في جامعة الكويت خاص بالطلبة وآخر خاص بالطالبات بغرض ممارسة الرياضة وتلقي الخدمات الصحية المتعلقة بها .
 
ووافقت اللجنة التعليمية البرلمانية بالاجماع على اقتراح النائب سعدون حماد بتسمية احدى مدارس وزارة التربية باسم الفقيد الطفل المرحوم عيسى ثامر البلوشي الذي كان قد توفي إثر الواقعة الأليمة التي تعرض لها في مدرسة عمرو بن العاص بمنطقة الروضة.

وكان حماد قد قدم اقتراحا برغبة جاء فيه:
تخليدا لذكرى وفاة الطفل المرحوم بإذن الله عيسى ثامر البلوشي ـ والذي وافته المنية اثر الواقعة الأليمة التي تعرض لها في مدرسة عمر بن العاص الابتدائية للبنين بمنطقة الروضة.
لذا فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي: 
«تسمية احدى مدارس وزارة التربية باسم الفقيد الطفل المرحوم بإذن الله/ عيسى ثامر البلوشي».

اخر الأخبار

22 يوليو 2018

العنصرية تجبر أوزيل على اعتزال اللعب الدولي مع "المانشافت"

  مسعود أوزيل يعلن رسمياً اعتزاله اللعب الدولي، بعد الانتقادات الشديدة التي واجهها بسبب صورة نشرها مع...

رياضة
22 يوليو 2018

مظاهرة شعبية للمطالبة بفتح الحدود بين المغرب والجزائر

(كونا) - تظاهر العشرات من المواطنين المغاربة والجزائريين اليوم الأحد أمام المعبر الحدودي (زوج بغال) قرب...

دوليات
22 يوليو 2018

"داعش" يتبنى استهدف نائب الرئيس الأفغاني

ذكرت وكالة أعماق للأنباء التابعة لـ(داعش)، اليوم الأحد، أن مفجرا انتحاريا استهدف نائب الرئيس الأفغاني قرب...

دوليات
22 يوليو 2018

محمد صلاح رفض عرضا من برشلونة بـ١٨٠ مليون يورو

رفض نجم ليفربول الإنجليزي، المصري محمد صلاح، عرضاً خيالياً من فريق برشلونة الإسباني، خلال فترة الانتقالات...

رياضة

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا