img

المري لـ" سرمد": الأم ريحانة في عيدها نهنئها ونبرها

 

قال استاذ علم الإجتماع في جامعة الكويت الدكتور جميل المري لا يزال هناك عقوق للوالدين في المجتمع، ومؤخرا رأينا قضية أراد الأبن طرد أمه إلا أن القضاء رفض من باب انساني، لافتا إلى أنه يفترض أن لا يقتصر الإحتفال بعيد الأم على 21 مارس بل تظل الأم في قلوب وعقول الأبناء طوال العام.
 
وأشار المري في تصريح لـ" سرمد"، إلى أن الغالبية يحتفلون بعيد الأم عن طريق ارسال رسالة عبر " الواتس أب" وإذا ذهب إلى أمه في البيت وأحضر لها هدية فهذا أمر طيب.

ولفت إلى أن الأم مدرسة كما قال أمير الشعراء أحمد شوقي " الأم مدرسة إن أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراقي"، والرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بالأم عندما جاءه رجلا فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟ -يعني: صحبتي-، قال: أمك قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك، فالرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بالأم لأنها ريحانة، كتلة من المشاعر. 

وأشار إلى أن الأم دائما هي الخير وهي البركة، وإذا ضغطت على الإنسان الدنيا فلا يجد إلا امه الملجأ الوحيد بعد الله عز وجل، لافتا إلى أن بر الوالدين بأن يعرف الأبن ما يريدون قبل أن يتكلموا فهذا هو قمة البر للوالدين، وهناك قصور شديد تجاه الوالدين من الشباب بخلاف البنات. 

ووجه رسالة إلى زوجات الأولاد بأن يعينوا أزواجهم على بر والديهم، لأنه في أغلب الأحيان العقوق يكون بسبب الزوجة، مشددا على أن وسائل التواصل لا تكفي لبر الوالدين، فلا مانع من استخدام وسائل التواصل المختلفة إلا انها لا تكفي ولا يوجد عذر للأبناء في عدم بر أبائهم.