img

وليد الغانم لـ" سرمد": المجلس الحالي لا يرقى إلى الطموح رقابيا وتشريعيا

 

قال الناشط السياسي وليد الغانم المجلس الحالي إلى الآن لم يحقق ما كان مرجوا منه أثناء الحملات الإنتخابية في عام 2016، والمواضيع والأولويات التي طرحت أيام الإنتخابات لم يسعى لها بشكل جدي هذا المجلس. 
وأضاف الغانم في تصريح لـ" سرمد"، المحاسبة في المجلس الحالي أعتقد محاسبة انتقائية، وهناك تأخير في التشريعات، وكذلك هناك عدم انضباط في حضور اللجان والجلسات.

وقال، هناك العديد من التساؤلات على كثرة المهمات الرسمية التي تقوم بها وفود كبيرة من المجلس، وهذا الأمر بلا شك على حساب اجتماعات اللجان وإنجاز أعمالها لافتا إلى أن الشيء المحزن مؤخرا السجالات بين النواب، فهذا الشيء يحزنا أن ينشغل النواب في بعضهم البعض، بدلا من الإنشغال في الإنجاز والتشريع وفي الرقابة الحقيقية، ونتمنى أن يتدارك النواب المسار الصحيح فيما بقى من عمر المجلس وتصويب أولوياتهم.

وأشار إلى أن في المجلس بعض الإيجابيات في بعض التشريعات التي صدرت، وكان هناك استجوابات اتسمت بالجدية، وبشكل عام لا يرقى المجلس الحالي إلى الطموح من ناحية التشريع ومن ناحية الرقابة، موضحا أن هناك جهود فردية مخلصة من بعض النواب لكن نتمنى أن يكون هناك تكاتفا من أجل إنجاز الأعمال  .