img

مجلس الأمة يوافق على 11 رسالة واردة.. وناقش تعديل قانون «ديوان حقوق الإنسان»

شبكة «سرمد» تنشر تفاصيل جلسة مجلس الأمة أول بأول:

افتتح‭ ‬امين‭ ‬سر‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬جلسة‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬تمام‭ ‬الساعة‭ ‬9‭:‬00‭ ‬،‭ ‬بعدما‭ ‬أرجأها‭ ‬الرئيس‭ ‬مرزوق‭ ‬الغانم‭ ‬نصف‭ ‬ساعة‭ ‬لعدم‭ ‬اكتمال‭ ‬النصاب‭.‬

وتلى‭ ‬الأمين‭ ‬العامة‭ ‬للمجلس‭ ‬أسماء‭ ‬المعتزرين‭ ‬حضور‭ ‬جلسة‭ ‬اليوم‭ : ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬جابر‭ ‬المبارك‭ ‬،‭ ‬ثامر‭ ‬السويط‭ ‬،‭ ‬وليد‭ ‬الطبطبائي‭ ‬،‭ ‬هند‭ ‬الصبيح،‭ ‬طلال‭ ‬الجلال‭ ‬،‭ ‬صباح‭ ‬الخالد،‭ ‬ناصر‭ ‬الصباح،‭ ‬عيسى‭ ‬الكندري،‭ ‬نايف‭ ‬الحجرف‭.‬

ووافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الرسائل‭ ‬الواردة‭ ‬إليه‭.‬

ومن‭ ‬تلك‭ ‬الرسائل‭ ‬التي‭ ‬وافق‭ ‬عليها‭ ‬المجلس‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬وزيرة‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الإسكان‭ ‬ووزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الخدمات‭ ‬الدكتورة‭ ‬جنان‭ ‬بوشهري‭ ‬تطلب‭ ‬فيها‭ ‬موافقة‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬تمديد‭ ‬مدة‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬موجه‭ ‬إليها‭ ‬من‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬شعيب‭ ‬المويزري‭ ‬مدة‭ ‬أخرى‭ ‬مماثلة‭ ‬عملا‭ ‬بالمادة‭ (‬124‭) ‬من‭ ‬اللائحة‭ ‬الداخلية‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمة‭.‬

ووافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬وزيرة‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الإسكان‭ ‬ووزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الخدمات‭ ‬تطلب‭ ‬فيها‭ ‬أيضا‭ ‬موافقة‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬تمديد‭ ‬مدة‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬موجه‭ ‬إليها‭ ‬من‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬أسامة‭ ‬الشاهين‭ ‬مدة‭ ‬أخرى‭ ‬مماثلة‭ ‬عملا‭ ‬بالمادة‭ (‬124‭) ‬من‭ ‬اللائحة‭ ‬الداخلية‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمة‭.‬

كما‭ ‬وافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬الوزيرة‭ ‬تطلب‭ ‬فيها‭ ‬موافقة‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬تمديد‭ ‬مدة‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬موجه‭ ‬إليها‭ ‬من‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬الدكتور‭ ‬عادل‭ ‬الدمخي‭ ‬مدة‭ ‬أخرى‭ ‬مماثلة‭ ‬عملا‭ ‬بالمادة‭ (‬124‭) ‬من‭ ‬اللائحة‭ ‬الداخلية‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمة‭.‬

وأيضا‭ ‬وافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الوزيرة‭ ‬تطلب‭ ‬فيها‭ ‬موافقة‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬تمديد‭ ‬مدة‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬موجه‭ ‬إليها‭ ‬من‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬عبدالوهاب‭ ‬البابطين‭ ‬مدة‭ ‬أخرى‭ ‬مماثلة‭ ‬عملا‭ ‬بالمادة‭ (‬124‭) ‬من‭ ‬اللائحة‭ ‬الداخلية‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمة‭.‬

وتنص‭ ‬المادة‭ (‬124‭) ‬من‭ ‬اللائحة‭ ‬الداخلية‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمة‭ ‬على‭ ‬التالي‭ ‬‮«‬يجيب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬أو‭ ‬الوزير‭ ‬على‭ ‬السؤال‭ ‬في‭ ‬الجلسة‭ ‬المحددة‭ ‬لنظره‭ ‬ولرئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬أو‭ ‬الوزير‭ ‬المختص‭ ‬أن‭ ‬يطلب‭ ‬تأجيل‭ ‬الإجابة‭ ‬إلى‭ ‬موعد‭ ‬لا‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬أسبوعين‭ ‬فيجاب‭ ‬إلى‭ ‬طلبه‭ ‬ولا‭ ‬يكون‭ ‬التأجيل‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المدة‭ ‬إلا‭ ‬بقرار‭ ‬من‭ ‬المجلس‭.‬

ولرئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬أو‭ ‬الوزير‭ ‬بموافقة‭ ‬موجه‭ ‬السؤال‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬غيابه‭ ‬أن‭ ‬يودع‭ ‬الإجابة‭ ‬أو‭ ‬البيانات‭ ‬المطلوبة‭ ‬في‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للمجلس‭ ‬لإطلاع‭ ‬الأعضاء‭ ‬عليها‭ ‬ويثبت‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬مضبطة‭ ‬الجلسة‮»‬‭.‬

ووافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬شؤون‭ ‬المرأة‭ ‬والأسرة‭ ‬البرلمانية‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬صفاء‭ ‬الهاشم‭ ‬تطلب‭ ‬فيها‭ ‬منح‭ ‬اللجنة‭ ‬أجلا‭ ‬إضافيا‭ ‬مدته‭ ‬شهر‭ ‬حتى‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬استكمال‭ ‬دراسة‭ ‬التقرير‭ ‬رقم‭ (‬19‭) ‬للجنة‭ ‬الإسكان‭ ‬البرلمانية‭ ‬بشأن‭ ‬موضوع‭ ‬المرأة‭ ‬وإسكانها‭.‬

كما‭ ‬وافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬المرافق‭ ‬العامة‭ ‬البرلمانية‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬عبدالله‭ ‬العنزي‭ ‬يطلب‭ ‬فيها‭ ‬إحالة‭ ‬الاقتراح‭ ‬برغبة‭ ‬المتعلق‭ ‬بزراعة‭ ‬أشجار‭ (‬الكوناكاربس‭) ‬إلى‭ ‬لجنة‭ ‬البيئة‭ ‬البرلمانية‭ ‬للاختصاص‭ ‬وإحالة‭ ‬الاقتراح‭ ‬برغبة‭ ‬المتعلق‭ ‬بتخصيص‭ ‬أراض‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬محافظة‭ ‬لبناء‭ ‬وحدات‭ ‬صناعية‭ ‬صغيرة‭ ‬توزع‭ ‬على‭ ‬الشباب‭ ‬إلى‭ ‬لجنة‭ ‬تحسين‭ ‬بيئة‭ ‬الأعمال‭ ‬ورعاية‭ ‬المشاريع‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬البرلمانية‭ ‬للسبب‭ ‬ذاته‭.‬

وأيضا‭ ‬وافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬شؤون‭ ‬التعليم‭ ‬والثقافة‭ ‬والإرشاد‭ ‬البرلمانية‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬الدكتور‭ ‬عودة‭ ‬الرويعي‭ ‬يطلب‭ ‬فيها‭ ‬تمديد‭ ‬عمل‭ ‬اللجنة‭ ‬بشأن‭ ‬تكليفها‭ ‬التحقيق‭ ‬في‭ ‬حادثة‭ ‬وفاة‭ ‬الطالب‭ ‬عيسى‭ ‬البلوشي‭ ‬وحادثة‭ ‬الطالب‭ ‬في‭ ‬أستراليا‭ ‬والحوادث‭ ‬المشابهة‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬دور‭ ‬الانعقاد‭.‬

ووافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬العرائض‭ ‬والشكاوى‭ ‬البرلمانية‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬حمدان‭ ‬العازمي‭ ‬يطلب‭ ‬فيها‭ ‬مخاطبة‭ ‬الحكومة‭ ‬لإصدار‭ ‬توجيهاتها‭ ‬للوزارات‭ ‬بضرورة‭ ‬حضور‭ ‬الوزير‭ ‬المختص‭ ‬أو‭ ‬أحد‭ ‬وكلائه‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬اجتماعات‭ ‬اللجنة‭ ‬لكي‭ ‬يتسنى‭ ‬لها‭ ‬ممارسة‭ ‬عملها‭ ‬بطريقة‭ ‬فعالة‭.‬

كما‭ ‬وافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬المالية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬البرلمانية‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬صلاح‭ ‬خورشيد‭ ‬يطلب‭ ‬فيها‭ ‬إحالة‭ ‬الاقتراح‭ ‬برغبة‭ ‬المقدم‭ ‬من‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬الحويلة‭ ‬بشأن‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تخصيص‭ ‬بدل‭ ‬إشراف‭ ‬للتوجيه‭ ‬الفني‭ ‬للخدمة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والنفسية‭ ‬إلى‭ ‬لجنة‭ ‬شؤون‭ ‬التعليم‭ ‬والثقافة‭ ‬والإرشاد‭ ‬البرلمانية‭ ‬للاختصاص‭.‬

وأيضا‭ ‬وافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬المالية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬البرلمانية‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬صلاح‭ ‬خورشيد‭ ‬يطلب‭ ‬فيها‭ ‬إحالة‭ ‬موضوع‭ ‬الحالة‭ ‬المالية‭ ‬لمشاريع‭ ‬المؤسسة‭ ‬العامة‭ ‬للرعاية‭ ‬السكنية‭ ‬للسنة‭ ‬المالية‭ ‬2016‭-‬2017‭ ‬إلى‭ ‬لجنة‭ ‬الإسكان‭ ‬البرلمانية‭ ‬للاختصاص‭.‬

ووافق‭ ‬المجلس‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬حماية‭ ‬الأموال‭ ‬العامة‭ ‬البرلمانية‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬مبارك‭ ‬الحريص‭ ‬يطلب‭ ‬فيها‭ ‬إعادة‭ ‬تكليف‭ ‬اللجنة‭ ‬التحقيق‭ ‬بالموضوعين‭ ‬المحددين‭ ‬في‭ ‬نص‭ ‬الرسالة‭ ‬واللذين‭ ‬سبق‭ ‬للمجلس‭ ‬أن‭ ‬أعاد‭ ‬تكليف‭ ‬اللجنة‭ ‬بهما‭ ‬في‭ ‬جلسة‭ ‬26‭ ‬يناير‭ ‬2016‭ ‬من‭ ‬الفصل‭ ‬التشريعي‭ ‬السابق‭ ‬وجلسة‭ ‬25‭ ‬ابريل‭ ‬2017‭ ‬من‭ ‬الفصل‭ ‬التشريعي‭ ‬الحالي‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تقدم‭ ‬اللجنة‭ ‬تقريرها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭. ‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬الجراح‭ ‬الصباح‭ ‬اليوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬أهمية‭ ‬تعاون‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬في‭ ‬إصدار‭ ‬قوانين‭ ‬وتشريعات‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬ظاهرة‭ ‬الاستهتار‭ ‬في‭ ‬القيادة‭ ‬وارتفاع‭ ‬عدد‭ ‬حوادث‭ ‬السير‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬البلاد‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حماية‭ ‬الأرواح‭.‬

وقال‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬الجراح‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬برلماني‭ ‬بشأن‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬والوفيات‭ ‬نتيجة‭ ‬حوادث‭ ‬السير‭ ‬خلال‭ ‬الخمس‭ ‬سنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬لإن‭ ‬‮«‬‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬لوحدها‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تعمل‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬‮«‬‭ ‬نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تعاون‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬قوانين‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬الاستهتار‭ ‬الموجود‭ ‬بالشوارع‮»‬‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬حريصة‭ ‬على‭ ‬نشر‭ ‬الإحصائية‭ ‬السنوية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بعدد‭ ‬الإصابات‭ ‬والوفيات‭ ‬نتيجة‭ ‬حوادث‭ ‬السير‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬‭ ‬هذه‭ ‬الإحصائية‭ ‬لمدة‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬الأخيرة‭ ‬سننشرها‭ ‬أيضا‮»‬‭.‬

كما‭ ‬أكد‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬الجراح‭ ‬أن‭ (‬الداخلية‭) ‬وضعت‭ ‬اشتراطات‭ ‬لمستخدمي‭ ‬الشقق‭ ‬المفروشة‭ ‬الاستثمارية‭ ‬وتقوم‭ ‬بإجراء‭ ‬تفتيش‭ ‬بصفة‭ ‬دورية‭ ‬وهي‭ ‬حريصة‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬كاميرات‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬البنايات‭ ‬للمراقبة‭.‬

وأوضح‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬ضمن‭ ‬الاشتراطات‭ ‬الالتزام‭ ‬بالآداب‭ ‬العامة‭ ‬وعدم‭ ‬التأجير‭ ‬للعزاب‭ ‬وعدم‭ ‬استخدام‭ ‬الشقق‭ ‬لأغراض‭ ‬مشبوهة‭ ‬وتزويد‭ ‬الجهة‭ ‬المعنية‭ ‬بأسماء‭ ‬العاملين‭ ‬والاحتفاظ‭ ‬بصور‭ ‬البطاقات‭ ‬المدنية‭ ‬وألا‭ ‬تكون‭ ‬العمارة‭ ‬مخصصة‭ ‬لسكن‭ ‬العاملين‮»‬‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬شدد‭ ‬وزير‭ ‬الأشغال‭ ‬العامة‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬البلدية‭ ‬الكويتي‭ ‬المهندس‭ ‬حسام‭ ‬الرومي‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬لا‭ ‬تقبل‭ ‬بوجود‭ ‬شبهات‭ ‬أو‭ ‬سوء‭ ‬استغلال‭ ‬لهذه‭ ‬الشقق‭ ‬المفروشة‭.‬

وأضاف‭ ‬الرومي‭ ‬في‭ ‬رد‭ ‬مماثل‭ ‬أن‭ ‬بلدية‭ ‬الكويت‭ ‬تختص‭ ‬بمنح‭ ‬تراخيص‭ ‬البناء‭ ‬لتلك‭ ‬البنايات‭ ‬وفقا‭ ‬للنظم‭ ‬المعمول‭ ‬بها‭ ‬‮«‬‭ ‬وهي‭ ‬غير‭ ‬معنية‭ ‬بنظام‭ ‬الشقق‭ ‬المفروشة‭ ‬اذ‭ ‬لا‭ ‬تدخل‭ ‬ضمن‭ ‬اختصاصاتها‮»‬‭.‬

كما أكدت‭ ‬وزيرة‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الإسكان‭ ‬ووزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الخدمات‭ ‬الدكتورة‭ ‬جنان‭ ‬بوشهري‭ ‬حرص‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬متابعة‭ ‬العوائق‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬جنوب‭ ‬سعد‭ ‬العبدالله‭ ‬السكني‭.‬

وقالت‭ ‬الوزيرة‭ ‬بوشهري‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬برلماني‭ ‬بشأن‭ ‬رؤية‭ ‬الحكومة‭ ‬لحل‭ ‬القضية‭ ‬الاسكانية‭ ‬إن‭ ‬لجنة‭ ‬الخدمات‭ ‬بمجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬تعقد‭ ‬اجتماعات‭ ‬مستمرة‭ ‬لمتابعة‭ ‬إزالة‭ ‬العوائق‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالمشروع‭.‬

وأوضحت‭ ‬ان‭ ‬التوصيات‭ ‬النيابية‭ ‬التي‭ ‬أصدرها‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬بعد‭ ‬استجواب‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الاسكان‭ ‬السابق‭ ‬هي‭ ‬قيد‭ ‬المتابعة‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الأشغال‭ ‬العامة‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬البلدية‭ ‬الكويتي‭ ‬المهندس‭ ‬حسام‭ ‬الرومي‭ ‬إن‭ ‬مشروع‭ ‬محطة‭ ‬معالجة‭ ‬الصرف‭ ‬الصحي‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬المطلاع‭ ‬تم‭ ‬طرحها‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬نظام‭ ‬التصميم‭ ‬والبناء‭ ‬ورفض‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزي‭ ‬للمناقصات‭ ‬العامة‭.‬

وأوضح‭ ‬الرومي‭ ‬في‭ ‬رد‭ ‬مماثل‭ ‬أنه‭ ‬وفقا‭ ‬للقانون‭ ‬الجديد‭ ‬ل‭(‬المركزي‭ ‬للمناقصات‭) ‬‮«‬لابد‭ ‬من‭ ‬فصل‭ ‬التصميم‭ ‬عن‭ ‬التنفيذ‭ ‬والبناء‭ ‬تطبيقا‭ ‬للنظام‭ ‬الجديد‭ ‬الصادر‭ ‬من‭ ‬الجهاز‮»‬‭.‬

من‭ ‬جهته‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الأشغال‭ ‬العامة‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬البلدية‭ ‬المهندس‭ ‬حسام‭ ‬الرومي‭ ‬إن‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للصناعة‭ ‬ستنظر‭ ‬في‭ ‬الطلبات‭ ‬المقدمة‭ ‬إليها‭ ‬بشأن‭ ‬اختيار‭ ‬الشركات‭ ‬لإقامة‭ ‬مصنع‭ ‬الحديد‭ ‬والصلب‭ ‬وذلك‭ ‬حسب‭ ‬الحاجة‭.‬

وأضاف‭ ‬الرومي‭ ‬في‭ ‬مداخلة‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أثاره‭ ‬أحد‭ ‬النواب‭ ‬بشأن‭ ‬تخصيص‭ ‬أرض‭ ‬صناعية‭ ‬لإقامة‭ ‬مصنع‭ ‬الحديد‭ ‬والصلب‭ ‬لمصلحة‭ ‬إحدى‭ ‬الشركات‭ ‬الأجنبية‭ ‬أن‭ ‬‮«‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬خصصت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المخطط‭ ‬الهيكلي‭ ‬بأن‭ ‬تكون‭ ‬منطقة‭ ‬صناعية‭ ‬لمصانع‭ ‬الحديد‭ ‬والصلب‮»‬‭.‬

وأوضح‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الموقع‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬المخطط‭ ‬الهيكلي‭ ‬ضمن‭ ‬الأراضي‭ ‬التابعة‭ ‬للهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للصناعة‭ ‬بخصوص‭ ‬الحديد‭ ‬والصلب‭ ‬وليس‭ ‬للشركة‭ ‬الاجنبية‭ ‬كما‭ ‬ذكر‭ ‬العضو‭.‬

وذكر‭ ‬أن‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للصناعة‭ ‬خاطبت‭ ‬بلدية‭ ‬الكويت‭ ‬بشأن‭ ‬تخصيص‭ ‬هذه‭ ‬الأرض‭ ‬وأن‭ ‬تكون‭ ‬تبعيتها‭ ‬للهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للصناعة‭. ‬وأعرب‭ ‬عن‭ ‬الشكر‭ ‬إلى‭ ‬الأعضاء‭ ‬لحرصهم‭ ‬على‭ ‬أراضي‭ ‬الدولة‭ ‬والمال‭ ‬العام‭. ‬

ورفع‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬مرزوق‭ ‬الغانم‭ ‬جلسة‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬العادية‭ ‬اليوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تستكمل‭ ‬الجلسة‭ ‬الساعة‭ ‬التاسعة‭ ‬صباح‭ ‬الغد‭.‬

وكان‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬انتقل‭ ‬في‭ ‬جلسته‭ ‬العادية‭ ‬إلى‭ ‬مناقشة‭ ‬تقرير‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬التشريعية‭ ‬والقانونية‭ ‬البرلمانية‭ ‬عن‭ ‬الاقتراح‭ ‬بقانون‭ ‬بتعديل‭ ‬المادة‭ (‬4‭) ‬من‭ ‬القانون‭ ‬رقم‭ (‬67‭) ‬لسنة‭ ‬2015‭ ‬بشأن‭ ‬الديوان‭ ‬الوطني‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭. ‬