img

الحميدي لـ" سرمد": اسقاط القروض لن يكون بمباركة حكومية

قال وزير الأسكان ووزير الأشغال الأسبق بدر الحميدي إن اسقاط القروض مطلب قديم جدا ولا أعتقد أن الحكومة سوف توافق على اسقاط القروض لانها سوف تحيد عن مبدأ المساواة، وهذه القضية تم الحديث عنها في مجلس الأمة وعن طريق ندوات، لافتا إلى أن الغاء القروض لا يمكن أن تتم بمباركة حكومية. 

ولفت الحميدي في تصريح لـ" سرمد" إلى أن السبب في ذلك هو حرص الحكومة على المساواة، وعدم الإبتعاد عنه، مشيرا إلى أن من أخذ قرض لا يمكن أن يتساوى بمن لم يأخذ وعاش بقدر دخله، فما ذنب الأخير الذي لم يأخذ قرضا عند اسقاط القروض؟. 

 وأشار إلى أن هناك أناس أخذت قروض من أجل شراء سيارات، أو من أجل أعمال ترفيهية، كالسفر إلى غير ذلك، ومن المفترض أن يكون هناك تخفيفا للفوائد على تلك القروض من قبل البنوك، على أساس أنهم إناس محتاجين، وتلك القروض ليست قروضا استثمارية، أو قروض من أجل المضاربة. 

وأوضح أن الجهة المقرض من المفترض التنازل عن بعض الفوائد، وتضع لهم جدولة سهلة حتى لا تؤثر علي المقترض بالدفعات الشهرية، وأعتقد أن هذا هو الحل الأنسب لتلك المشكلة بعيدا عن اقتراح اسقاط القروض لأنه لا يمكن أن يحدث. 

وأكد على أن متطلبات الحياة اليومية كثيرة جدا بالرغم من رخص المعيشة، الأمر الذي يدفع البعض إلى الاقتراض، فشراء قسيمة أو بيت أمر مكلف كثيرا، وهناك البعض يقوم بشراء كماليات أكبر من قدرته المالية لذلك يلجأ إلى القروض وهذه هي المشكلة التي يعاني منها الكثيرين.