img

جراحة ناجحة لفصل توأم متصل بولاية تكساس

(ترجمة سرمد)

بعد عامين من مشاركتهما قلب واحد، نجح فريق طبي في ولادة تكساس الأمريكية في فصل توأم متصل لبنتين، حسب ما أوردته صحيفة "ديلي ميل" الانجليزية اليوم.

ولدت آنا غريس و توأمتها هوب إليزابيث ريتشاردز في 29 ديسمبر 2016 بالتصاق من الصدر والبطن.

وقال مسؤولون من مستشفى تكساس للاطفال فى هيوستن إنه مضى عام على وجود التوأم في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة ومشاركتهما كبد وحجاب حاجز واحد وجزء من القلب، تم فصلهما بعناية خلال عملية جراحية أجريت في 13 ينايرالماضي  والتي استغرقت سبع ساعات.

واشارت الصحيفة أن البنتين تتعافيان في المستشفى أخيرا في سريرين منفصلين، ومن المتوقع أن تستردا عافيتهما بشكل كافٍ والعودة إلى البيت في غضون شهر.

وقالت والدتهما جيل ريتشارد"لقد فكرنا وصلينا لهذا اليوم لعامين تقريبا. إنه شعور لا يوصف أن ننظر إلى بناتنا في سريرين منفصلين".

وتشر الدراسات بوجود حالة توأم ملتصق من بين كل 200000 ولادة في العالم. ورغم وجود عدد كبير من المستشفيات والجراحين الذين يتم تجهيزهم لفصل التوائم الملتصة الآن بشكل أكبر من أي وقت مضى، إلا أن حوالي 35٪ من هؤلاء الأطفال يعيشون ليوم واحد فقط بعد من ولادتهم.