img

جونسون: التراجع عن «الخروج» خيانة

يلقي‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬البريطاني‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون،‭ ‬المدافع‭ ‬الشرس‭ ‬عن‭ ‬خروج‭ ‬بلاده‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬اليوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬خطاباً‭ ‬يسعي‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬لإقناع‭ ‬معارضيه‭ ‬بأن‭ ‬الطلاق‭ ‬بين‭ ‬لندن‭ ‬وبروكسل‭ ‬لا‭ ‬عودة‭ ‬عنه،‭ ‬وأنه‭ ‬يصب‭ ‬في‭ ‬صالح‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭.‬

وسيقول‭ ‬جونسون‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬مهندسي‭ ‬البريكست،‭ ‬في‭ ‬خطابه‭ ‬الذي‭ ‬وزّع‭ ‬مكتبه‭ ‬مقتطفات‭ ‬منه‭ ‬الثلاثاء‭: ‬‮«‬أخشى‭ ‬أن‭ ‬البعض‭ ‬يزدادون‭ ‬تصميماً‭ ‬على‭ ‬إيقاف‭ ‬البريكست،‭ ‬سيكون‭ ‬هذا‭ ‬خطأ‭ ‬جسيماً‭ ‬سيؤدي‭ ‬إلى‭ ‬شعور‭ ‬دائم‭ ‬ولا‭ ‬يمحى‭ ‬بالخيانة‮»‬‭.‬وسيتعهد‭ ‬الوزير‭ ‬في‭ ‬خطابه‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬الاستماع‭ ‬إلى‭ ‬أولئك‭ ‬الذي‭ ‬ما‭ ‬زالوا‭ ‬قلقين”،‭ ‬وسيحاول‭ ‬أيضاً‭ ‬“تشريح‭ ‬بعض‭ ‬هذه‭ ‬المخاوف‮»‬‭ ‬لإثبات‭ ‬أن‭ ‬خروج‭ ‬بريطانيا‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬هو‭ ‬‮«‬مصدر‭ ‬أمل‮»‬‭.‬

وسيذهب‭ ‬جونسون‭ ‬في‭ ‬خطابه‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬‮«‬الاعتراف‭ ‬بأن‭ ‬عدداً‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬القلقين‭ ‬مدفوعون‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬بمشاعر‭ ‬نبيلة،‭ ‬وبتضامن‭ ‬حقيقي‭ ‬مع‭ ‬جيراننا‭ ‬الأوروبيين‭ ‬وبالرغبة‭ ‬في‭ ‬نجاح‭ ‬البلاد‮»‬‭.‬

وسيكون‭ ‬خطاب‭ ‬جونسون،‭ ‬الأول‭ ‬ضمن‭ ‬سلسلة‭ ‬مداخلات‭ ‬لأعضاء‭ ‬الحكومة،‭ ‬بمن‭ ‬فيهم‭ ‬رئيسة‭ ‬الوزراء‭ ‬تيريزا‭ ‬ماي،‭ ‬وترمي‭ ‬لشرح‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬داوننغ‭ ‬ستريت،‭ ‬لمستقبل‭ ‬العلاقة‭ ‬مع‭ ‬بروكسل‭.‬