دراسة: الأكل ببطء يساعد على خسارة الوزن 

2018-02-13 - 23:35

أظهرت دراسة يابانية على أشخاص مصابين بالسكّري أن الإبطاء في الأكل يساعد على خسارة الوزن.

ونشرت هذه الدراسة الثلاثاء في مجلة "بي أم جي أوبن" وتناولت 60 ألف شخص، وقد أظهرت وجود صلة بين الأكل بسرعة وزيادة الوزن. وقال معدو الدراسة، وهم باحثون في جامعة كيوشو، إن "تغيير سرعة الأكل من شأنه أن يؤدي إلى تغيير في السمنة، ومؤشّر كتلة الجسم"، معتبرين أن تقليص سرعة تناول الطعام يمكن أن يكون فاعلاً في تجنّب السمنة".

ودرس الباحثون ملفات طبية لقرابة ستين ألف شخص بين العامين 2008 و2013 كانوا مصابين بنوع من داء السكري ناجم غالباً عن السمنة. وتبيّن أن الأشخاص الذين قالوا إنهم يأكلون على مهل (7%) كانوا أقل سمنة من المتوسط.

أما الذين يتناولون طعامهم بسرعة معتدلة (56 %) وبسرعة عالية (37%)، فكانوا أكثر ميلاً للسمنة بنسبة 36.5% للفئة الثانية، و44.4% للفئة الثالثة. ونصح الباحثون أيضاً بعدم تناول أي طعام بعد العَشاء، وعدم تناول الطعام قبل ساعتين من النوم.

وعلّق سيمون كورك الباحث في "إمبريال كوليج" في لندن: "إنها دراسة مهمة تثبت ما كنا نفكّر به"، فيما دعا باحثون آخرون إلى إجراء دراسات أخرى أوسع لا تشمل فقط أشخاصاً مصابين بالسكري. 


 

اخر الأخبار

14 أغسطس 2018

البيت الأبيض: ترامب محبط لعدم إفراج تركيا عن القس برانسون

(رويترز) - قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محبط لعدم إفراج تركيا عن القس الأمريكي أندرو...

دوليات
14 أغسطس 2018

أميركا تحذر من أسلحة روسيا الفضائية الجديدة

أبدت الولايات المتحدة قلقا شديدا اليوم الثلاثاء، من سعي روسيا للحصول على أسلحة منها نظام ليزر محمول لتدمير...

دوليات
14 أغسطس 2018

"التحالف": اعتقال 50 "إرهابيا" وتفكيك 225 كيلوغراما من المتفجرات

(كونا) - أعلن التحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم (داعش) اليوم الثلاثاء أن قواته اعتقلت أكثر من 50 شخصا يشتبه بأنهم...

دوليات
14 أغسطس 2018

سفارة الكويت بروما تؤكد سلامة المواطنين في منطقة انهيار جسر "جنوه"

(كونا) - أكدت سفارة الكويت في روما اليوم الثلاثاء سلامة جميع الكويتيين المقيمين والسائحين في ايطاليا حاليا...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا