img

الاستخبارات الامريكية: روسيا ستحاول التدخل في الانتخابات النصفية 2018 

أبلغ قادة عدد من أجهزة الاستخبارات الامريكية اليوم الثلاثاء مجلس الشيوخ الامريكي بأن روسيا ستواصل التدخل في الانتخابات الامريكية العام الجاري.

وقال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي.أي.إيه) مايك بومبيو ومدير الاستخبارات الوطنية دان كواتس ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالى (اف.بي.آي) كريستوفر وراى أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ إن "روسيا ستستهدف انتخابات التجديد النصفي في 2018".

وقال بومبيو خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ حول التهديدات العالمية "لقد رأينا نشاطا ونوايا روسية تؤثر على الانتخابات المقبلة".

وأضاف "نتوقع ان تواصل روسيا استخدام وسائل التواصل الاجتماعي الدعائية والرايات الزائفة والناطقين المتعاطفين ووسائل أخرى من أجل التأثير للبناء على مجموعة واسعة من العمليات ومن اجل تفاقم الفجوات الاجتماعية والسياسية في الولايات المتحدة".

واضاف "يجب ان لا يكون هناك شك في ان روسيا ترى ان جهودها السابقة ناجحة وتعتبر الانتخابات النصفية لعام 2018 هدفا محتملا لعمليات التأثير الروسي".

من جهته حذر مدير الاستخبارات الوطنية دان كواتس من أن "الخطر الحالي للصراع العالمي أعلى من أي وقت مضى منذ نهاية الحرب الباردة".

وقال كواتس ان "خطر الصراع بين الدول بما فى ذلك بين القوى العظمى أكبر من أى وقت مضى منذ نهاية الحرب الباردة".

وأشار إلى أن ما وصفها ب "الجهات الفاعلة الخبيثة" ومنها روسيا والصين ستستخدم تكتيكات عدة بما في ذلك الحرب السيبرانية والمعلومات لتحدي النفوذ الأمريكي في جميع أنحاء العالم.

وقد خلص مسؤولو الاستخبارات الامريكية الى ان روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 وهو ما تنفيه روسيا.