img

القضاء البريطاني يرفض مجددا إسقاط مذكرة الاعتقال بحق مؤسس "ويكيليكس"

رفض القضاء البريطاني اليوم الثلاثاء تلبية الطلب المقدم من قبل محامي مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج بإلغاء مذكرة الاعتقال الصادرة بحقه.

وأعلنت القاضية إيما أربوثنوت في محكمة وستمنستر الجزئية أنها أعادت النظر في الموضوع وقررت أن الاعتقال هو إجراء مناسب بحق أسانج، حتى ولو اضطر إلى تقييد حريته الشخصية على مدار السنوات الأخيرة.

وأشارت القاضية إلى أن المفرج عنهم بكفالة والمطلوبين للتسليم إلى دول أخرى يصلون إلى القضاء في بريطانيا لمواجهة تداعيات تصرفاتهم، مشددة على ضرورة أن تكون لدى أسانج شجاعة للقيام بهذه الخطوة أيضا.

وسبق أن طلب مؤسس "ويكيليكس" من المحكمة البريطانية رفع قرار القبض عليه، بعد مرور خمسة أعوام ونصف على اللجوء إلى مقر سفارة الإكوادور في لندن في مخالفة للإفراج المشروط عنه.

وذكر محامي أسانج أن السلطات السويدية قد أغلقت التحقيق مع موكلهم الذي اتهم في عام 2012 في قضية اغتصاب، مصرا على أن ذلك يحرم على السلطات البريطانية اعتقاله.

ويواجه أسانج في حال اعتقاله في بريطانيا خطر التسليم إلى الولايات المتحدة للمثول أمام القضاء الأمريكي بسبب نشر وثائق سرية على موقعه.