img

النائب محمد هايف لـ" سرمد": إلغاء هيئة العناية بالقرآن والسنة خطأ كبير لن نقبل به

 

 
قال النائب محمد هايف في تصريحات خاصة  لـ " سرمد " : اننا نعارض مشروع إلغاء ‏هيئة العناية بالقرآن والسنة ‏وعلومهما ونرفض دمجها في وزارة الأوقاف فقد كانت الهيئة تبرز وجه الكويت الإسلامي الذي يحافظ على ثقافة المسلمين ويجعل الكويت منارة من الناحية الثقافية الشرعية وليكون لها مكانة بين العالم الإسلامي 

وتابع هايف : غير معقول أن تأتي الحكومة بعذر واه ‏وتهمش دورالهيئة لأنها تعثرت ، ‏فهي تعثرت بسبب التعيينات العشوائية والمحسوبيات وعدم وصول اصحاب التخصص الى الهيئة  ، والمكان يصلح باصلاح من فيه وليس بإلغاء الهيئة فالقانون ليس هو المشكلة.

واضاف هايف : اما من ناحية التكلفة فالحكومة ليست معذورة فهناك مجلس الثقافة والفنون والمسارح ويصرف عليها الآلاف ونحن لا ننسى استجواب وزير الإعلام الذي ورد فيه أنهم طبعوا لبعض الصهاينة كتبهم من خلال مؤسسات وزارة الإعلام .

وتابع هايف : فهل الان تأتي الحكومة وتوقف الدعم عن هيئة القرآن والسنة وتُهمَّش دورها بهذه الحجج ‏الواهية بان الهيئة وإدارتها تعثرت ، فهذا أمر مرفوض وعلى النواب القيام بمسؤولياتهم لحماية هيئة العناية بالقرآن والسنة وعلومهما .

واضاف هايف : فالهيئة تمثل أهل الكويت والتي أنشئت بإجماع من مجلس الأمة  ومن الحكومة  فلا ناتي ونصادر الهيئة ونهمشها والمفروض تحديد الخلل ومعالجته. 

وقال هايف : هناك هيئات ومؤسسات قائمة هي اقل بكثير من هيئة القرآن والسنة وتتلقى الدعم من الحكومة ولم نجد أن الحكومة تلغيها ، لذلك نرفض إلغاء الهيئة ، وهذا خطأ كبير ترتكبه الحكومة وعلى النواب رفض هذا المشروع المقدم من الحكومة.