img

حبيب الصايغ ينعي شاعر موريتانيا الكبير محمد كابر هاشم

أرسل الشاعر الكبير حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، برقية عزاء إلى الاتحاد العام للأدباء والكتاب الموريتانيين، ورئيسه الدكتور محمدو أحظانا، وإلى الشعب المويتانى الشقيق، فى وفاة الشاعر الموريتانى الكبير محمد كابر هاشم، رئيس الاتحاد الموريتانى الأسبق، الذى رحل عن عالمنا اليوم الأحد، عن عمر يناهز الخامسة والستين.

وقال الصايغ، إن محمد كابر هاشم واحد من أكبر وأهم الشعراء الموريتانيين، ولد بتجكجة عام 1953، وهو وجه صحفي بارز في الإذاعة والتليفزيون الموريتاني، حيث كان يكتب القصة والسيناريو والمسرح، إلى جانب الشعر، وعمل مفتشًا عامًّا في وزارة الاتصالات، وتقلد عدة مناصب سياسية، كما مثل موريتانيا في كثير من المهرجانات والندوات الأدبية والثقافية.

وأكد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، أن الراحل الكبير كان فاعلاً فى الاتحاد العام خلال فترة رئاسته لاتحاد موريتانيا، فقد شهدت هذه الفترة التي استمرت أكثر من عقدين، أزهى فترات الاتحاد الموريتاني بقوة العطاء وتدافع الأجيال الجديدة التي رفعت راية القصيدة الموريتانية في كل المحافل الشعرية، وتعددت إصداراته ومنشوراته، وأصبح له حضوره المتميز فى اتحاد الأدباء والكتاب العرب ومختلف الهيئات الثقافية العربية خارج البلاد. لذلك فهو يعد واحدًا من آباء الشعراء الموريتانيين، حيث خلف عدة دواوين، تعد إضافة لجماليات الشعر الكلاسيكي.