img

المطيري لـ" سرمد": رئاسة اتحاد المحامين الشباب نجاح للكويت وشبابها

 

فازت الكويت أمس برئاسة اتحاد المحامين الشباب وهو احد المنظمات العربية الهامة التي يشارك فيها قرابة 7 ألاف محاميا في الدول العربية. 
وقال الرئيس الفائز بالإتحاد المحامي أحمد المطيري لـ" سرمد": اتحاد المحامين الشباب يعد أحد الإتحادات ذات الأهمية كمنظمة اقليمية وحيدة في الوطن العربي تختص بفئة المحامين الشباب، ورفعين سن من يرغب الإلتحاق به حتى الـ 45 عاما، ويسعى إلى تبادل الخبرات والآراء القانونية بين المحامين العرب الشباب. 
وأضاف، يهدف كذلك إلى بناء علاقات بين كل دولة عربية منضمة إلى الإتحاد، وهناك قضايا تتفرع في عدة دول، ومن ينضم لهذا الإتحاد يجد نفسه لديه علاقات مع الكثير من المحامين الشباب في كل دولة، لافتا إلى أن الإتحاد مظمة غير ربحية، تقوم بدورات كل 4 أشهر في كل دولة، وكل سنتين يعقد مؤتمر عام وتجرى به انتخابات لتحديد مجلس الإدارة. 
ولفت إلى أن عمر اتحاد المحامين الشباب 20 عاما، إلا أنه ظلم اعلاميا، فلقد كان في بدايته نشيط جدا. 
وأشار إلى أن أحد مؤسسي الإتحاد يعمل حاليا رئيسا للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس بدرجة وزير، وحضر المؤتمر أمس، وهناك عضو في البرلمان الأردني وهو النائب مصطفى ياغي وهو كذلك من المؤسسين. 
وبين أن الفترة الأخيرة من عمر الإتحاد خف الظهور الإعلامي، وبعد المؤتمر الذي عقد أمس في الكويت سوف ننطلق نحو القاء الضوء على الإتحاد، وجذب المزيد من المنتسبين للإتحاد. 
وقال، سوف نسعى خلال الفترة القادمة إلى تسليط الضوء على الإتحاد، وادراجه كجهة استشارية في الأمم المتحدة، واعتماد الإتحاد في جامعة الدول العربية، مشيرا إلى أن سمو أمير البلاد وجه الحكومة الكويتية إلى دعم الشباب، ومنذ أن أعلنا عن هذا المؤتمر وهو لأول مرة يقام في الكويت، وكان هناك اهتماما من وزير العدل ورعايته، اضافة إلى وزارة الشباب، واهتماما من الحكومة بالفعاليات الشبابية.