img

الجيران لـ" سرمد": المعارضة الكويتية.. غير رشيدة

 

أكد النائب السابق الدكتور عبدالرحمن الجيران أن استفادة الشعب الكويتي من المعارضه استفادة لا تتناسب والتكلفة في الجهد والوقت وهدر الأموال السياسية والتاريخ الطويل.
وأضاف في تصريح لـ" سرمد"،  ان المعارضة لو اتصفت بالرشد لما وصلنا لهذة الحال اليوم من الانقسام الحاد في جميع التيارات والاحزاب والقبائل والطوائف وسقوط الشعارات والرموز ولهذا اسباب كثيرة منها داخلي ومنها خارجي.

 

وتابع، لكن يمكن أن نجمل تلك الأسباب في ثلاث محاور، تتمثل في فقدان الهوية والهدف، وعدم التوازن والانسجام بين الجيل القديم والحديث، إضافة إلى جمود التيارات والاحزاب على الأُطر التقليدية والرسوم بحيث لم تتضح لها رؤية ما يدور وما يستجد.

 

 وقال، هذا الاخفاق بالمعارضة يعكسه واقع عالمنا العربي اليوم وهذه الفوضى التي نعيشها اليوم بسبب غياب الرشد وتغليب المصالح، لافتا إلى أن حل المجلس يتردد كثيرا وبهذا نعرف طبيعة العمل السياسي في الكويت ومخلفاته وماذا استفاد الشعب من المعارضة ؟ بل اين المعارضة الرشيدة ؟ وماذا حققت ؟ وماهو المشروع الذي تحمله ؟ وهل ظهرت اجيال تمت تربيتها من رموز المعارضة السابقين ؟ واين هم ؟ ودائما يجب ان نفرّق بين ما يدور في الكواليس وبين المنشور بالاعلام فالتلون طبيعة السياسي.