img

السعودية: عمل المرأة في الشرطة والمرور ضرورة

دعا‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬السعودي‭ ‬اللواء‭ ‬عبدالله‭ ‬السعدون‭ ‬إلى‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬الشرطة،‭ ‬باعتبارها‭ ‬نصف‭ ‬المجتمع‭ ‬ولا‭ ‬تقل‭ ‬قدراتها‭ ‬بأي‭ ‬حال‭ ‬من‭ ‬الأحوال‭ ‬عن‭ ‬الرجل،‭ ‬وقد‭ ‬أثبتت‭ ‬أنها‭ ‬تؤدي‭ ‬أي‭ ‬دور‭ ‬يوكل‭ ‬إليها‭ ‬بكل‭ ‬أمانة‭ ‬وإخلاص‭.‬

وقال‭ ‬السعدون،‭ ‬بحسب‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬عكاظ‮»‬،‭ ‬إن‭ ‬عمل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الشرطة‭ ‬أو‭ ‬المرور‭ ‬ضروري‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬المستجدات،‭ ‬ومنها‭ ‬السماح‭ ‬للمرأة‭ ‬بقيادة‭ ‬السيارة‭ ‬وضرورة‭ ‬وجودها‭ ‬في‭ ‬المحاكم‭ ‬المرورية‭ ‬خصوصا‭ ‬خريجات‭ ‬القانون،‭ ‬وغير‭ ‬ذلك‭ ‬مما‭ ‬تتطلبه‭ ‬الشرطة‭ ‬وغيرها،‭ ‬كحالات‭ ‬التوقيف‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬له‭ ‬علاقة‭ ‬بالمرأة،‭ ‬وأشار‭ ‬السعدون‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عمل‭ ‬المرأة‭ ‬يستوجب‭ ‬إصدار‭ ‬نظام‭ ‬مكافحة‭ ‬التحرش‭ ‬وتطبيقه‭ ‬بحزم‭ ‬لحفظ‭ ‬حقوقها‭ ‬وتلافي‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يحدث‭ ‬من‭ ‬سلبيات‭.!‬

بدوره،‭ ‬شدد‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬د‭.‬فيصل‭ ‬الفاضل‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬الشرطة،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬لديها‭ ‬كفاءات‭ ‬من‭ ‬السيدات‭ ‬متمكنات‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الشرعية‭ ‬والقانونية‭ ‬ولديهن‭ ‬الجدارة‭ ‬الكاملة‭ ‬لتولي‭ ‬الوظائف‭ ‬القيادية‭ ‬في‭ ‬الشرطة،‭ ‬وذكر‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التوجه‭ ‬بزيادة‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬أمام‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الشرطة‭ ‬يأتي‭ ‬منسجماً‭ ‬ومتزامناً‭ ‬مع‭ ‬أهداف‭ ‬رؤية‭ ‬2030‭ ‬بتمكين‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مجالات‭ ‬العمل‭ ‬واستثمار‭ ‬طاقاتها‭ ‬وقدراتها‭ ‬المهنية‭ ‬وجعلها‭ ‬شريكة‭ ‬فاعلة‭ ‬في‭ ‬تنمية‭ ‬الوطن،‭ ‬وتفعيلا‭ ‬لقرار‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬رقم‭ ‬120‭ ‬بشأن‭ (‬زيادة‭ ‬فرص‭ ‬ومجالات‭ ‬عمل‭ ‬المرأة‭ ‬السعودية‭).‬

وأكد‭ ‬الفاضل‭ ‬أهمية‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬وزيادة‭ ‬نسبة‭ ‬وجودها‭ ‬في‭ ‬العمل،‭ ‬مبيناً‭ ‬ان‭ ‬نسبة‭ ‬عملها‭ ‬في‭ ‬الشرطة‭ ‬ضعيفة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬ينسجم‭ ‬مع‭ ‬رؤية‭ ‬2030،‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬أهدافها‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة،‭ ‬واستثمار‭ ‬طاقاتها‭.‬

وذكر‭ ‬أنه‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تشهد‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬فتحاً‭ ‬وتوسعاً‭ ‬في‭ ‬عمل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الشرطة،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬أثبتت‭ ‬جدارتها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عملها‭ ‬بالسجون‭ ‬وحرس‭ ‬الحدود‭ ‬وستثبت‭ ‬جدارتها‭ ‬قريباً‭ ‬في‭ ‬المرور‭ ‬والشرطة‭ ‬والنيابة‭ ‬العامة‭. ‬وأشاد‭ ‬الفاضل‭ ‬بالشجاعة‭ ‬الإصلاحية‭ ‬بعيدة‭ ‬النظر‭ ‬التي‭ ‬اتسم‭ ‬بها‭ ‬عهد‭ ‬خادم‭ ‬الحرمين‭ ‬الشريفين‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز،‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬على‭ ‬اختصار‭ ‬الزمن‭ ‬وحسم‭ ‬ملفات‭ ‬ظلت‭ ‬تراوح‭ ‬مكانها‭ ‬عقوداً‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬بقرارات‭ ‬ٍ‭ ‬حكيمةٍ‭ ‬تواكب‭ ‬متطلبات‭ ‬المرحلة‭ ‬وحاجة‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطنين‭.‬

وقال‭ ‬إن‭ ‬عمل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الشرطة‭ ‬سيمكّنها‭ ‬من‭ ‬التعاطي‭ ‬مع‭ ‬قريناتها‭ ‬بسلاسة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬المحقق‭ ‬لو‭ ‬تم‭ ‬تكليفه‭ ‬بالمهمة‭ ‬لوحده،‭ ‬فهي‭ ‬أقدر‭ ‬على‭ ‬فهم‭ ‬التكوين‭ ‬النفسي‭ ‬للمرأة‭ ‬وأقرب‭ ‬إلى‭ ‬الدخول‭ ‬معها‭ ‬في‭ ‬الحوار‭ ‬المفيد‭ ‬في‭ ‬العملية‭ ‬التحقيقية‭.‬